ليبرمان يدعو لإلقاء نتنياهو واليهود المتدينين في مقلب “الزبالة”

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

موقع جسور [1]

الأحد 14 مارس 2021


[[ملف:|تصغير|يسار]] تسبب أفيغدور ليبرمان، وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي السابق، في ضجة سياسية في بلاده، على خلفية دعوته إلقاء اليهود المتشددين دينيا “الحريديم” ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في مكب “الزبالة”. وأكدت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، مساء أمس السبت، أن ليبرمان أثار ضجة كبيرة حول تصريحاته الأخيرة، التي أشار فيها إلى وجوب إلقاء نتنياهو واليهود المتشددين على عربة ورميهم في مكب النفايات، ما تسبب في ردود فعل قوية، خاصة من رؤساء هذه الأحزاب الدينية. وعلق رئيس حزب “يهدوت هتوراه” الديني، موشيه غافني، رئيس حزب “يسرائيل بيتنو”، أفيغدور ليبرمان، بأن الحزب يتعامل معه، منذ فترة طويلة، على أنه مشوش فكريا، وربما يعرف مكب النفايات عن كثب، ويطرح ذلك على الخطاب العام الإسرائيلي. ودعا رئيس الحزب الإسرائيلي الديني إلى تنفيذ القانون ضد ليبرمان، بسبب تصريحاته التحريضية والمعادية للسامية ـ على حد قوله. ونقلت القناة العبرية على لسان وزير الإسكان يعقوب ليتسمان، أن تصريحات ليبرمان التحريضية، خطيرة ومثيرة للشفقة، داعيا المستشار القانوني للحكومة، أفيحاي مندلبليت، لبحث مثل هذه التصريحات المشينة والتي تتعارض مع القانون والإجراءات الانتخابية.

مصادر[عدل]