لماذا أعاد جوجل بعض أسماء المدن على الخريطة في شبه جزيرة القرم بعد تغييرها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 7 أغسطس 2016



في السابع والعشرين من يوليو/تموز أعاد عملاق الإنترنت “جوجل” تسمية العديد من المدن والقرى في القرم وهي شبه جزيرة في أوكرانيا تحت السيطرة الروسية منذ أوائل 2014. جاء ذلك بعد أن عمل البرلمان الأوكراني على تغيير أسماء سبعين موقعًا جغرافيًا في شبه جزيرة القرم بالتزامن مع حملتها للانفصال عن الشيوعية في مايو/آيار 2016.

لاحظ مستخدمي النسخة الأوكرانية والروسية لخرائط جوجل الاختلاف مباشرةً. حسب تقرير موقع ميدوز الإخباري فإن بلدة “Krasnoperekopsk ” أصبح أسمها ” Yany Kapu” و بلدة “Sovetskoe ” تحول أسمها إلى ” Ichki” وكذلك “Kirovskoe ” تغيرت إلى ” Islyam-Terek”. حيث للعديد من هذه الأسماء الجديدة أصول لتتار القرم أو جذور تاريخية أخرى حلت محل صيغ الحقبة السوفييتية.

أثار هذا التغيير على خرائط جوجل ردة فعل مباشرة من المسؤولين الروس وفي القرم. اتهم رئيس القرم المحتلة سيرغي اكسيونوف جوجل في منشور له على فيسبوك بأن عمل الشركة هو “عمل دعائي” و”يحاول خلق واقع خاص به”، و انضم وزير الاتصالات الروسي نيكولاي نيكيفوروف إلى حملت الانتقادات مهددًا في حال عدم التزام جوجل بالقوانين الروسية وأسماء البلدات والقرى (في شبه جزيرة القرم)، فإنه “قد تمنع الشركة من العمل الفعال في روسيا”.

ورد وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكين على هذه التجاذبات على تويتر مشيرًا إلى ما يعتقده الأوكرانيين غير شرعي هو احتلال روسيا لشبه جزيرة القرم.

اقتباس فارغ!

«ترجمة:إعادة تسمية الأشياء المسروقة، كبناء منزل من الورق، لا بد أن ينهار تحت وطأة الحقيقة.»

في 28 من يوليو/تموز صرح متحدث باسم جوجل لموقع RBC الإخباري بأنهم كانوا على دراية بالتغيرات التي تزامنت مع القانون الأوكراني “للانفصال عن الشيوعية” والاستياء الروسي. وأضاف جوجل للموقع أنهم ” يعملون بجد لإعادة الإصدار السابق من الأسماء الواردة في النسخة الروسية من خرائط جوجل.”

فقدت الحكومة الأوكرانية السيطرة على شبه جزيرة القرم في ربيع عام 2014، بعد استفتاء مثير للجدل للانفصال عن أوكرانيا والانضمام إلى الاتحاد الروسي. ولم تعترف معظم دول العالم بضم روسيا أراضي شبة جزيرة القرم.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg