كلمة مؤتمر تيد لريبيكا ماكينون المؤسِّسَة المشاركة للأصوات العالمية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 15 يوليو 2011


تقول المشاركة في تأسيس الأصوات العالمية ريبيكا ماكينون، أن على المواطنين أن يُخضعوا الشركات للمساءلة من أجل أن يتطور الانترنت بطريقة تضع المواطن في جوهرها. في محادثة لمؤتمر تيد ألقتها في 12 يوليو / تموز، 2011 في أدنبرة باسكوتلاندا. وصفت ريبيكا كيف أن الانترنت أصبح قناة التواصل الأولية بين المواطنين والحكومات، لكنها تحذر من أن هناك سلطة انترنت مملوكة من شركات التقنية تقف بين الإثنين.

تماماً مثلما أن الشركات الكبرى لم ترتدع من نفسها عن تلويث البيئة أو تشغيل الأطفال الصغار، تقول ريبيكا، أيضاً لا يمكننا أن نثق بأنهم سيطوروا أو يحافظوا على الانترنت مفتوح وحر وقادر على حماية حرية التعبير. لقد تعلمنا كيف يمكننا أن نخضع الحكومات للمساءلة (إلى حد ما) ولكن ما الذي يمكن أن تبدو عليه حقوق المواطن والمستهلك حينما يتعلق الأمر باستخدام الانترنت؟

تكشف ريبيكا أجوبة أشمل لهذا الموضوع في كتابها القادم (Consent of the networked) موافقة المتصلين.

ألقى مؤسس الأصوات العالمية المشارك إيثان زكرمان أيضاً خطاباً لمؤتمر تيد العالمي في يوليو / تموز 2010 عنوانه “ الاستماع للأصوات العالمية“.كلٌ من إيثان وريبيكا عضوين في مجلس الإدارة الذي يقود الأصوات العالمية.

تيد ترمز لـ ” التقنية، الترفيه، والتصميم” والمؤتمرات تهدف لنشر “الأفكار التي تستحق الانتشار”. مقاطع الفيديو للمحادثات ذات الطابع القصير والتي يلقيها نخبة من المتحدثين اللامعين تطرح للمشاركة على الانترنت ويشاهدها الملايين من الأشخاص في كل أنحاء العالم بينما يقوم المتطوعون في فريق الترجمة بإضافة الترجمات بلغات متعددة.

تشكر الأصوات العالمية بالعربية مترجمة المقالة على ترجمتها لكلمة ريبيكا ماكينون في مرؤتمر تيد.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg