قطر: وضّاح خنفر يستقيل من إدارة شبكة الجزيرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 23 سبتمبر 2011


أعلن المدير العام لشبكة الجزيرة، وضاح خنفر، استقالته اليوم، وذلك ما أثار ردود فعل كثيرة على الشبكات الاجتماعية مثل تويتر. فهذا الصحفي، المولود في فلسطين، كان على رأس الشبكة منذ ثماني سنوات وسيحلُّ محلّه عضو في العائلة المالكة في قطر هو: الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني.

على تويتر، غيَّر خنفر سيرته الذّاتية موضّحا أنه منذ الآن “المدير العام السابق لشبكة الجزيرة” وأعلن استقالته.

«النص الأصلي:@khanfarw: After 8 years of service leading Al Jazeera, I have just announced that I am moving on.»

«ترجمة:بعد ثماني سنوات على رأس الجزيرة، ها قد أعلنت مغادرتي.»

وأضاف:

«النص الأصلي:@khanfarw: 8 years is a long time to be leading a Network. Renewal and change is always good.»

«ترجمة:ثمانية أعوام على رأس شبكة هامة وقت طويل. والتجديد والتغيير أمور إيجابيّة دائما.»

وتابع:

«النص الأصلي:@khanfarw: Entertained by all the rumors of why I have resigned. #whatdoyouthink? :-)»

«ترجمة:تسلّيني الشائعات حول أسباب استقالتي، فماذا تعتقدون أنتم؟ :-)»

تلك الشائعات تفاوتت من اتهامه بأنه عميل للمخابرات المركزية الأمريكية إلى إرغامه على الاستقالة على خلفيّة نشره وثائق ديبلوماسيّة سرّية للولايات المتحدة أصبحت متاحة للجميع على موقع ويكيليكس.

لصاحبة مدوّنة Egyptian Chronicles (يوميّات مصرية) زنّوبيا رأيها الخاص:

«النص الأصلي:Despite Khanfar made it clear in his farewell that the he though of stepping down for quite some time now , many link his resignation to the recent cables released by Wikileaks about his meetings with U.S state of Defense Department intelligence agency “DIA” officers in Doha in 2005.

Cable ref.id : #05DOHA1765 shows that there was a meeting allegedly held on October 19th ,2005 between the managing director of Al Jazeera Network then Khanfar and the CIA officers who did not like the performance of the Al Jazeera.Net website content and believed it was hostile against the U.S government. The officers had monthly reports with the performance of the channel and the website. Allegedly Khanfar promised them to tune down the language and remove the pieces they complained from»

«ترجمة:حتّى ولو أنّ وضّاح خنفر قال بوضوح في خطاب توديعه أنّ نيّة المغادرة كانت قائمة لديه منذ وقت، فإن كثيرين يربطون استقالته بالوثائق السرّية المنشورة حديثا من طرف ويكيليكس، حيث تحدّثت الوثائق عن لقاءاته بضبّاطٍ من المخابرات المركزيّة الأمريكيّة في الدّوحة سنة 2005.

تقول الوثيقة #05DOHA1765 أن لقاءً تمَّ بتاريخ التاسع عشر من أكتوبر 2005 بين المدير العام لشبكة الجزيرة، وهو خنفر آنئذٍ، وضبّاط من المخابرات المركزيّة الأمريكيّة الذين لم يكن يعجبهم محتوى موقع الجزيرة نت والذين كانوا يجدون أنّه معادٍ للحكومة الأمريكية. وكان للضُّباط تقارير شهريّة عن أداء القناة والموقع. وقد وعد خنفر بتخفيض النبرة وحتّى بحذف المحتوى محلّ الشكوى.»

تقدّم زنّوبيا أيضا رابطا لكل الوثائق الديبلوماسية المتعلّقة بوضّاح خنفر.

للدّعاية السوريّة هي الأخرى أسبابها للمطالبة برحيل خنفر. وقد لاحظ ذلك بلاك هاونشيل، محرر موقع (السياسة الخارجيّة) المقيم في الدوحة بقطر.

«النص الأصلي:@blakehounshell: Syrian media pounces –> RT @rallaf: “Al-Jazeera Top Officials Resign for fabricating news on #Syria”»

«ترجمة:تطلق وسائل الإعلام السورية لنفسها العنان: “الرقم 1 في الجزيرة يستقيل لنشره أخبار كاذبة عن سوريا.»

أستاذ الاتصال السياسي بجامعة الملك سعود، أحمد بن راشد بن سعيد، يجد التلاعب طريفا:

«النص الأصلي:@LoveLiberty: Take a moment to laugh at #Assad TV: #AlJazeera director Waddah Khanfar resigns for fabricating news on #Syria #Libya and #Yemen»

«ترجمة:خذوا لحظة للضحك على حساب تلفزيون الأسد: مدير الجزيرة وضّاح خنفر يستقيل لتلفيقه أخباراً كاذبة عن سوريا وليبيا واليمن.»

أنتفد خنفر كذلك لما ينظر إليه بأنّه حلقة وصل بين الجزيرة والإسلاميين.

يكتب بلاك هاونشيل:

«النص الأصلي:@blakehounshell: Among Arab liberals, the critique of Al Jazeera under @khanfarw's tenure is that he took the network in a strongly Islamist direction.»

«ترجمة:من بين العرب الوسطيّين فإن النقد الموجّه للجزيرة في ظل خنفر هو لأنّها جلبت إلى الشبكة إدارةً جدّ إسلاميّة.»

على تويتر يردّ الليبي (ليبي وأفتخر):

«النص الأصلي:@libyanproud: I'm not a liberal, just wld like to see different views, but 90% of libyan commentators were MB on AJ.»

«ترجمة:لست علمانيّا، وأودّ أن يكون لديّ منظور مختلف، ولكن تسعين في المائة من المعلّقين الليبيين في الجزيرة كانوا من الإخوان المسلمين.»

بالنسبة (الفرعون الكبير) من مصر، فإن مغادرة خنفر تحمل بارقة أمل:

«النص الأصلي:@TheBigPharaoh: All what I want from Al Jazeera's new management is to pull it away from adopting the agenda of a certain political force namely islamists.»

«ترجمة:كلُّ ما أريده من الإدارة الجديدة للجزيرة هو أن لا تخدم هذه الشبكة الأجندة السياسيّة لبعض القوى السياسية، المسمون الإسلاميّون.»

تمزح أوكتافيا ناصر وهي شخصيّة إعلامية لبنانيّة:

«النص الأصلي:@octavianasr: HUGE NEWS WITH INTERESTING TIMING! -> Head of #AlJazeera Networks Waddah Khanfar resigns RT @halmustafa»

«ترجمة:خبر هائل في توقيت مهمّ للغاية -> مدير الجزيرة وضاح خنفر يستقيل»

الزاكو TheZako وهو لبناني يكتب في تويتر من لندن ليس مسروراَ بتعيين فردٍ من العائلة المالكة القطريّة مديرا للشّبكة.

«النص الأصلي:@TheZako: AlJazeera is officially a ‘State TV’ now. To hell any independence.»

«ترجمة:الجزيرة الآن أصبحت رسميّا “شبكة للدّولة”. ووداعًا لأقلِّ ذرّة من الاستقلاليّة.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg