قرى سيجو: الإبحار عبر نهر النيجر لمحو أميّة الإنترنت

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 28 يناير 2012


بدأ مشروع اتصالات قرى سيجو (بالإنجليزيّة) في مالي يتخذ منحى مثيراً للإهتمام، في شراكة مع برنامج اليونيسكو للحفاظ على التراث (بالفرنسية)، وبمنحة من الأصوات الصاعدة 2011، يبحر بواكاري كوناتي حاليّاً في نهر النيجر على متن قارب ماليّ تقليديّ، كل يوم يرسو القارب في قرية جديدة لتدريب أطفال المدارس والقرويين على استخدام الإنترنت.

يهدف برنامج نهري اللوار- النيجر (بالفرنسيّة) المدعوم من قبل اليونيسكو وفرنسا والمجلس الإقليمي لوادي اللوار، يهدف إلى توثيق والمحافظة على التراث الثقافي لمنطقة نهر النيجر، تشمل الصيّادين المحليّن والقرويين. يتم تنظيم جولتين أسبوعيتين في القرى، على متن إحدى القوارب الماليّة التقليديّة لإظهار معرض الصور المتنقّل، بواكاري كوناتي المتواجد حاليّاً على متن القارب المبحر نحو المنبع، ينشر صوراً وأخباراً حول هذه التجربة.

في سيكورو، قرية لصيّادي السمك والعاصمة السابقة لمملكة بامانا (بالإنجليزيّة)، لم يسبق لأحد من سكّانها أن سمع بالإنترنت أو حتى شاهد أيّ حاسوب علاوة على ذلك لا يوجد تيّار كهربائي. يعلّم بواكري كوناتي الأطفال طريقة البحث على الإنترنت باستخدام حاسوبه المحمول وهاتفه الذكي اللذين يعملان بالطاقة الشمسيّة. “كانوا في حيرة من أمرهم، كيف يمكنك الحصول على المعرفة دون سفر؟! إنّها تأتي إليك .. عبر الإنترنت”، يتابع كوناتي قائلاً: لم تترد للحظة إحدى الفتيات الصغيرات (في صورة أدناه) عندما سألته عن معلومات لموضوع يثير إهتمامها “C.A.N” ( كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2012).

بأعالي نهر النيجر، تحديداً في العاصمة الإقليميّة سيجو، وأمام أكثر من مئة طالب، قدّم بواكاري كوناتي عرضاً حول فرص المعرفة والتعاون التي تقدّمها الإنترنت في ثانويّة باندجاوجاو بواريه، لاحقاً طلب من الطلاب البحث في جوجل بأنفسهم عن أي موضوع يرغبون، هنا بعض من تلك الاستعلامات التي نقلها بواكاري إلينا: “طريقة إيجاد الجذر التربيعي لعدد أوّلي”، “حياة ومنجزات كيتا، ملك إمبراطوريّة مالي” ،” كتب ألّفها الكاتب الماليّ عيسى بابا تراوري“، “السيرة الذاتيّة لشَكا زولو، أشجع محاربي جنوب إفريقيا”، ” النجمة الغنائيّة ريانا“، أحد المدرّسين بحث عن معلومات حول السلسلة التلفزيونيّة الأمريكيّة “ الهروب من السجن“.

متعلّماً من الدورات التدريبيّة التي سبق ونظّمها مشروع “اتصّالات قرى سيجو” في المنطقة، يسافر بواكاري متجهّزاً بإنترنت لاسلكي متنقّل، وخلايا شمسيّة متنقّلة لشحن حاسوبه المحمول وهاتفه الذكي، يجد بواكاري هذا الحل عمليّاً ومرضياً للغاية للاتصال في الأماكن النائية، وحتّى التدوين من على نهر النيجر! يمكنكم متابعة تحديثات وصور بواكاري كوناتي اليوميّة من خلال صفحته على فيسبوك.

جميع صور بوكاري كوناتي والفريق، مستضافة على حساب بريكونسيلا، أعيد نشرها هنا تحت رخصة المشاع الإبداعي.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg