فنزويلا: الطفولة، الرقص، الفلكلور… والدعاية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 3 فبراير 2012


من خلال ألبوم صور على فيسبوك بعنوان “رقصات فنزويلا على ألحان…”، شاركت كارمن هيلينا جونزاليز صور لبروفة رقص في جزيرة مارجيريتا. جميع الصور متاحة للعامة هنا [بالإسبانية] ومصطحبة بتساؤلات عن الوجود للدعاية السياسية في مشهد تعليمي. وكمقدمة للألبوم وجدنا التعليق التالي:

«النص الأصلي:Sentimientos encontrados esta tarde al asistir a este ensayo de danza de un grupo de niñas margariteñas. La belleza de sus caras, la luz de esta tarde y algo que bailaba en el ambiente chocaban con el contexto adoctrinante…»

«ترجمة:شعور مختلط هذا اليوم وقت الظهيرة عند حضوري لبروفة رقص فتيات صغيرة من مارجيريتا. جمال وجوههم، ضوء الظهيرة وشيء يرقص في الجو يمتزج مع السياق التعليمي…»

تم الخوض في الكثير من المناقشات حول الدعاية السياسية والفكرية خلال فترة حكومة الرئيس هوجو شافيز. للعديد، تمثل تلك السنوات دخول فنزويلا إلى عهد جديد لابد أن يتم فيه إعادة التفكير في تاريخ البلاد والترويج له ونشره. بينما تمثل تلك التغيرات لآخرين عبء ايدولوجي يلامس مناطق حساسة وخطيرة مثل التعليم، والإدارة العامة.

تم التقاط تلك الصور خلال درس مجاني للرقص في مكتبة “ آلي بريميرا” وتوضح جزء من النقاش والجدال الذي تحدثنا عنه:

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg