فقد اداة مشعة في ابوظبي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

30 أكتوبر 2011


أعلنت وكالة أنباء رويترز أن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الإمارات العربية المتحدة أعلنت في يوم الخميس الماضي 27 أكتوبر 2011 ان جزءا مشعا من جهاز صناعي فقد في ابوظبي ويمكن أن يتسبب في وقوع اصابات إذا لم يتم التعامل معه باسلوب احترافي.[1]

وقال بيان للهيئة الاتحادية للرقابة النووية ان التحذير نشر بعد أن أخطرت شركة مقرها منطقة مصفح الصناعية في ابوظبي الهيئة بفقد أداة مشعة تستخدم في التصوير بالاشعة.

وأضاف أن مصدر الايريديوم-192 المشع مفقود منذ الساعات الأخيرة من يوم الثلاثاء 25 أكتوبر تشرين الأول دون اعطاء مزيد من التفاصيل بشأن كيف فقد.[2]

وهذه الاداة مغطاة بغلاف من الرصاص ولكن في حالة نزعه يمكن أن تتسبب في أضرار اشعاعية للخلايا أو حروق.

واوضح البيان ان الهيئة تطلب من أي شخص يرى أي أداة الابتعاد عنها وعدم التعامل مع المصدر بشكل مباشر والاتصال باقرب مقر للشرطة على الفور.

كما حذرت الهيئة تجار الخردة في حالة وصول الاداة التي تحتوي على المصدر المشع لتباع لهم في نهاية الأمر.[1]

يذكر أن "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية" قد حذّرت في وقت سابق شركة تصوير صناعي مقرها دبي لعدم التزامها بلوائح الهيئة الخاصة بالأمان الإشعاعي، إذ سمحت الهيئة للشركة بتخزين أو تصدير المصادر المشعة، لكنها منعتها من استخدامها.

كان "مختبر اكسو ثرم" للفحوص الميكانيكية قد تقدم بتاريخ 29 يونيو 2010 بطلب ترخيص لاستخدام مصادر مشعة لأغراض التصوير الصناعي وفقاً لمتطلبات "المرسوم بقانون اتحادي رقم 6 لسنة 2009 في شأن الاستعمالات السلمية للطاقة النووية".

وتبيّن للهيئة خلال عملية التقييم بأن الإجراءات التي يتبعها المختبر فيما يخص الوقاية الإشعاعية لم تستوفِ متطلبات الهيئة، لاسيما تلك المتعلقة بتقييم الجرعات التي يتلقاها العاملون، ولم يتم تأكيد عدم تلقي العاملين لجرعات خطيرة من الإشعاع المؤيّن. بناءً على ذلك، قامت الهيئة بإصدار ترخيص للمختبر يسمح فقط بتخزين وتصدير المصادر المشعة، ويحظره من استخدامها في أغراض أخرى.[3]


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg