عودة الإشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورنو قرباخ ومقتل 30 جندي في المعارك

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 2 أبريل 2016


Shushi tank memorial-DCP 3043.JPG

بعد هدنة من قرار وقف إطلاق النار دامت ل22 سنة عاد الصراع في إقليم ناغورنو قرباخ مرة أخرى والمتنازع بين أرمينيا وأذربيجان، حيث أعلنت وسائل الإعلامية إلى وقوع إشتباكات بين القوات الأذربيجانية والقوات الأرمينية في حدود ناغورنو قرباخ وأعلنت الوسائل الإعلامية عن وقوع حوالي 30 قتيل بين الطرفين، حيث أعلن الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان عن مقتل 18 جندي من طرف أرمينيا، فيما أعلنت أذربيجان عن مقتل 12 جندي منها وإسقاط إحدى مروحياتها من قبل القوات الأرمينية، وقد أعلنت المصادر الحكومية الأرمينية أن القوات الأذربيجانية شنت هجوم مفاجئ مساء الجمعة على اقليم ناغورنو قرباخ ذي الأغلبية الأرمنية بالدبابات والمدفعيات والمروحيات فيما نفت المصادر الحكومية الأذربيجانية ذلك وقالت أن قواتها لم تهاجم اقليم ناغورنو قرباخ وأنها تصدت فقط هجوم أرمني من مدفعياتهم الثقيلة، فيما أكد الجانبان أن المعارك مستمرة بين قواتهم في مناطق خوجاوند-فضولي واغديري-تارتار-آغدام، فيما أعلنت يريفان أن طفل أرمني قد سقط ضحية قصف القوات الأذربيجيانية، ويذكر أن جمهورية مرتفعات ناغورنو قرباخ تعلن أنها مستقلة لكنها غير معترف بها من المجتمع الدولي، تقع في منطقة قرة باغ بجنوب القوقاز، وتبعد حوالي 170 ميلاً من العاصمة الأذربيجانية باكو،وهي قريبة جداً من الحدود الأرمينية، مرتفعات قرة باغ دولة حبيسة، يحدها في شمالاً وشرقاً أذربيجان، وفي الغرب أرمينيا، وفي الجنوب إيران. سنة 2006، تم التصديق على دستور جمهورية مرتفعات قرة باغ. يشغل الأن منصب رئيس الوزراء السيد أراييك هاروتييويان. و يشغل منصب رئيس جمهورية مرتفعات قرة باغ الأن السيد باكو ساكيان.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg