عضو كونجرس في بيرو متهم بالفساد

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 22 أكتوبر 2013


اتُهم مايكل ارتيتشو عضو كونجرس بيرو بعدة اتهامات من بينها التحفظ على نسبة كبيرة من رواتب عمال الكونجرس، وعدم الحفاظ على الاستمرارية في التبرعات بالكراسي المتحركة لذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك اتُهم بتزوير وتبديل إيصالات النفقات (والمدفوعات لشركات وهمية) بهدف الحصول على زيادة جذرية في مبلغ التعويض لاحقاً.

وقد وافق الكونجرس في الأسبوع الفائت على الطلب الموجه من مفوضية آداب المهنة وذلك بإيقاف أرتيتشو مؤقتاً عن العمل وتوجيه اتهاماً دستورياً بحقه، علماً بأن أرتيتشو قد سبق له العضوية في هذه المفوضية لدى الكونجرس. سيتم إيقاف أرتيتشو عن ممارسة مهامه مؤقتاً لمدة 120 يوماً وسيتم اتهامه دستورياً بأربعة جرائم. كما أن جمعية التكافل الوطنية وهي حزب يمين وسط الذي ينتمي إليه أرتيتشو، قد صرحت بأنه كعضو كونجرس سيتم فصله في حال تمت الموافقة على إيقافه عن العمل.

أثارت موافقة الكونجرس الجدال على شبكات التواصل الاجتماعي حول هذه القضية خصوصاً أنها كانت متداولة في صحافة بيرو لمدة أسبوعين.

أخذ مستخدمي الإنترنت في مناقشة هذه القضية والتركيز بشكل أساسي على الفساد المستشري في الكونجرس، وعلى انعدام الأخلاق لدى أعضائه وعلى ضرورة وضع عقوبات تأديبية لهكذا قضايا.

وفيما يخص هذا الموضوع، علق ماريو س روسينا على تويتر:

«النص الأصلي:Lo de M.Urtecho parece ser solo la punta del iceberg de una costumbre delictiva instalada en el Congreso de la República desde hace mucho.

— Mario C. Rosina (@MarioRosinaB) October 11, 2013»

«ترجمة:إن قضية م. أرتيتشو على ما يبدو ليست إلا قمة في جبلٍ جليديٍ من الأعراف الإجرامية المتأصلة في كونجرس الجمهورية لسنوات عدة.»

وقد عبَر كارلوس فرانسيسكو هيريرا دياز عن شكوكه على فيسبوك:

«النص الأصلي:El caso Urtecho ha incrementado las dudas sobre el Congreso en general, por lo que mal haría una gestión que ha ofrecido un trabajo con manos limpias, no adoptar medidas que ayuden en algo a pensar que todavía se puede creer en los congresistas.»

«ترجمة:إن قضية أرتيتشو قد زادت الشكوك حول الكونجرس بشكل عام، لذلك فإنه من الخطأ أن لا تتبنى الإدارة، والتي تعرض قيادة نظيفة اليد، معايير تساعد على الحفاظ على مصداقية أعضاء الكونجرس.»

كما تتكهن باميلا (Pamelof@) بوجود أشكال أخرى من الإحتيال :

اقتباس فارغ!

«ترجمة:يجب أيضاً معاقبة رجال أرتيتشو السابقين على تواطؤهم أو على الأقل يجب أن يثبتوا أنه قد تم خداعهم.»

إذا ثبت تورط عضو الكونجرس في هذه الأفعال الموصوفة من قبل قانون بيرو بـ(تزوير عام، ثراء غير شرعي، واختلاس) فسيكون بانتظار أرتيتشو (الذي يعاني من نقص في التوتر العضلي) حكماً بالسجن لمدة 15 عاماً.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg