صدامات عنيفة بين مؤيدي ومعارضي ترامب في شيكاغو تتسبب بإلغاء لقاء جماهيري له

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 12 مارس 2016


Trump with supporters in Iowa, January 2016 (2).jpg

تسببت صدامات عنيفة بين مؤيدي المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب وبين معارضيه في شيكاغو في إلينوي بإلغاء لقاء جماهيري له. وقد صرح ترامب أن اللقاء تم إلغائه من أجل سلامة الحاضرين وذلك بعد أن إتفق مع مسؤولين من الشرطة في شيكاغو.

وتجمع مئات المتظاهرين خارج مقر اللقاء الجماهيري في جامعة إلينوي قبل ساعات من وصول ترامب. وفي داخل القاعة التي كان من المقرر أن يقام فيه اللقاء، اندلع عراك بين مؤيدي ترامب وبين معارضين له، الذين لوحوا بأعلام ورددوا الهتافات. وردد مؤيدو ترامب شعارات مؤيدة له، بينما ردد بعض المتظاهرين شعارات مؤيدة للمرشح الديمقراطي المحتمل بيرني ساندرز.

واستمرت الصدامات العنيفة خارج مقر اللقاء. وأظهرت صور التقطها طائرة هيلكوبتر مشاهد فوضى بينما كانت الشرطة تحاول السيطرة على الحشود الكبيرة. وأضاف ترامب قائلاً "شكرا جزيلا لكم لحضوركم، ومن فضلكم انصرفوا بسلام". وفي تصريحات لشبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية بعد الأحداث، نفى ترامب استخدام خطاب كراهية أوالإسهام في دعم الفرقة. وقال "أنا أمثل مجموعة كبيرة من الناس الذين يشعرون بقدر كبير من الغضب". وأضاف "هناك غضب هائل لدى الجانبين"

وحاول ترامب شرح قراره بإلغاء اللقاء الجماهيري قائلا "اعتقد أن ما فعلناه (إلغاء اللقاء) أمر جيد للغاية، أعتقد أنه قرار ذكي"، وكان العاملون في الجامعة قد ناشدوا في وقت سابق المسؤولين إلغاء اللقاء، وعبروا عن قلقهم من أن اللقاء سيخلق "بيئة عدائية وخطرة بدنيا" للطلاب.

وكان 32 شخصا قد قبض عليهم الجمعة بعد مظاهرات خلال لقاء جماهيري أقامه ترامب في سانت لويس في ولاية ميزوري. وقد أوقف متظاهرون خطاب ترمب مرارا، ووصفوا المرشح الجمهوري المحتمل بأنه "عار".


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg