صحافية سودانية مهددة بالتعرض للجلد بسبب لباس غير لائق

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

13 يوليو 2009


قالت صحافية سودانية معروفة إتهمت بإرتداء لباس "غير لائق" أمس الأحد أنها معرضة لحكم بأربعين جلدة في حال تمت إدانتها بهذه التهمة.

وتم توقيف لبنى أحمد الحسين التي تكتب في صحيفة الصحافة اليسارية وتعمل أيضا مع بعثة الأمم المتحدة في السودان، الأسبوع الماضي في الخرطوم. واتهمت بأن طريقة لباسها تتنافى مع قواعد النظام العام في البلاد.

وقالت الصحفية: "في الثالث من يوليو كنت في مطعم حين دخل شرطيون وطلبوا من الفتيات اللواتي ترتدين سراويل مرافقتهم" إلى مفوضية الشرطة.

وأضافت الصحفية الشابة التي ترتدي غطاء الرأس (الخمار) "لقد اصطحبوني و12 فتاة أخرى بينهن جنوبيات وبعد يومين تمت دعوة عشر منهن إلى مفوضية وسط الخرطوم لتتلقى كل منهن 10 جلدات".

ووجه إلى الثلاثة الباقيات وبينهن الصحافية، الاتهام "بموجب الفصل 152 من القانون الجنائي السوداني" بحسب ما أضافت مشيرة إلى أن تاريخ المحاكمة لم يحدد حتى الآن.

وينص هذا الفصل على عقوبة من 40 جلدة لكل من يرتكب فعلا غير لائق أو ما من شأنه أن يسيء للآداب العامة أو يرتدي لباسا غير لائق.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg