شيلي: نقاش مستخدمي الإنترنت صور تستنكر عنف الشرطة في مجتمع المابوتشي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 13 نوفمبر 2011


بعنوان “ تجنيد مقاطعة مابوتشي – حرب قليلة الحدة” [كل الروابط بالإسبانية]، نشر فيليب دوران – مصور وكالة يونايتد برس وعضو في اتحاد جمعية المراسلين المستقلين – نشر مجموعة من الصور التي تدين وتستنكر عنف الشرطة في مجتمع مابوتشي في وينتي وينكول لوف شيكينكو، ايرسيا.

نادى فيليب على فيسبوك:

«النص الأصلي:Esto es Todos los días… Estos últimos 3 días fueron los más fuertes… las imágenes son solo de 1 día en la Comunidad donde llego Carabineros con vehículos Blindados rompiendo cerco de las casas, trancas y lo que se les interponga, disparando a las casas niños mujeres… sin justificación alguna… sólo con el afán de amedrentar a las personas… en las imágenes se puede apreciar como entran a los terrenos de las casas disparando a mansalva… Solicitamos ayudar a difundir y estar atentos ante más información que seguiremos liberando. Las imágenes son libres como nosotros, compartalas, informe a su entorno, solidarice difundiendo y estando informando.»

«ترجمة:يحدث هذا كل يوم … تلك الأيام الثلاثة الأخيرة كانت الأسوأ… تظهر الصور يوم واحد فقط في المقاطعة حيث وصول رجال الشرطة وهم مسلحين بالمركبات يكسرون الأسوار، وأي شيء يقف في طريقهم، يطلقون النار على المنازل [بوجود] الأطفال والنساء…بدون أي تبرير أو تفسير…في جهود لتخويف وترويع الناس… في الصور ترون كيف يقتحمون حقول المنازل، يطلقون النيران على مسافات قريبة…نطلب العون والمساعدة على نشر تلك المعلومات والتنبه للمزيد وقتما ننشره. الصور حرة مثلنا، قوموا بنشرها، بلغوا من هم حولكم، ساعدونا بنشرها وبترقب المزيد.»

قامت مدونة werkenkvrvf بإعادة نشر بعض الصور، و كتبت:

«النص الأصلي:Los helicópteros policiales vuelan día y noche por sobre las tierras de estas comunidades. Los mapuches sufren controles de identidad abusivos, vejatorios. Sus luchas son criminalizadas y judicializadas por el gobierno y el poder Judicial, y son deformadas y condenadas por la prensa (salvo contadas y honrosas excepciones) y por los partidos políticos con representación parlamentaria.»

«ترجمة:تقوم مروحيات الشرطة بالتحليق ليل نهار فوق مقاطعات تلك المجتمعات. يعاني مجتمع المابوتشي من التعسف والإيذاء وتحكمات مهينة للهوية. يتم تجريم كفاحهم من قبل الحكومة والسلطة القضائية، ويتم تشويهها وتجنبها وإنكارها من قبل الصحافة (في ما عدا بعض الاستثناءات الجديرة بالاحترام) ومن قبل الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان.»

قام اتحاد طلاب المابوتشي بارسال توييتة  :

«النص الأصلي:Esta es la REPRESION DEL ESTADO CHILENO PARA LOS MAPUCHE…»

«ترجمة:هذا هو قمع الدولة الشيلية للمابوتشي…»

تحدث هذه الانتهاكات العنيفة بعد نهضة بعث المقاطعات السلفية في مجتمع وينتي وينكول مابو. تلك المقاطعات في بيديما، ايرسيا في منطقة اراكونيكا التي تسمى اليوم ‘فوندو سينتيناريو’. يمتلك تلك الولاية خوان دي ديوس فوينتيس وشركات الأشجار والغابات. بطريقة مماثلة، في عام 2010، تم اتهام 5 من المابوتشي بالتهديد والسطو غير المسلح للمقاطعة.

يتم وضع تلك الأحداث في إطار يسمى “ صراع المابوتشي“، ظاهرة اجتماعية اكتسبت قوة في شيلي مع عودة الديمقراطية، والإصرار على الاعتراف بحقوق المابوتشي، والتي تتضمن، من بين المطالب الأخرى، عودة المقاطعات الأهلية التي فقدت في القرن التاسع عشر.

قامت وسائل إعلام المابوتشي azkintuwe و mapuexpress أيضا بنشر الصور. إليكم بعض الصور، نشرت بتصريح من فيليب دوران:

كتبت ليلى نوريجا، محررة في لا أوبينيون، هذا المقال الذي نشر بتاريخ 8 من نوفمبر/ تشرين الثاني . [1]

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg