سيرن تعلن عن اكتشاف جسيم ذي صفات تتوافق مع بوزون هيغز

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 5 يوليو 2012


أعلن العلماء في المنظمة الأوروبية للبحوث النووية (سيرن) الواقعة في جنيف الأمس الأربعاء أنهم اكتشفوا جسيماً جديداً تتوافق صفاته مع بوزون هيغز، ويأملون أن تساعد الدراسة المعمقة للجسيم الجديد على فهم أسرار نشأة الكون في لحظاتها الأولى. وقد أشار العلماء أن النتيجة ليست نهائية وتحتاج إلى المزيد من التحقق في المستقبل. ويعتبر بوزون هيغز جسيماً أساسياً في فهم نشأة الكون، حيث يفترض أنه يفسر كيفية اكتساب المادة لخاصية الكتلة، مما دعا الصحفيين خاصةً إلى إطلاق تسمية «جسيم الإله» أو «جسيم الرب» عليه.

وكان بيتر هيغز العالم الاسكتلندي الذي تنبأ بوجود هذا الجسيم نظرياً في 1964 حاضراً في الاجتماع الذي عقد في سويسرا ونقل عبر الإنترنت مباشرةً، وبدا متأثراً بهذه النتيجة.

ولم يؤكد العلماء بشكل قطعي إن كان الجسيم المكتشف هو بوزون هيغز أم أنه جسيم جديد تماماً، لذا لا يزال بوزون هيغز جسيماً نظرياً حتى الآن. وهو آخر الجسيمات غير المكتشفة عملياً بين الجسيمات التي يستند إليها النموذج النظري للفيزياء المعاصرة الذي يصف تشكل الكون بعد الانفجار العظيم.

وصرح رون هوير المدير التنفيذي لسيرن: «ان اكتشاف هذا الجسيم الذي له خصائص جسيم بوزون هيغز سيمهد الطريق نحو دراسات أعمق، ويتطلب كماً كبيراً من المعطيات التي ستساعد في التوصل إلى طبيعة الجسيم الجديد، وستسمح على الأكثر في إلقاء الضوء على الأسرار الأخرى للكون».


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg