سوريا: “نحن مع بشار ونريد من العالم أن يتركونا وشأننا”

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 22 يوليو 2011


المقال هو جزء من تغطيتنا الخاصة بثورة سوريا 2011.

كل شخص يكره بشار الأسد. الرجل السوري يكرهه. المرأة السورية تكرهه. حتى رجلٌ أمريكي في منتصف العمر يرى نفسه أنه فتاة سورية مثلية يكرهه هو الآخر. فهل من الممكن أن يكون هناك سوريون لا يكرهونه كما نظن؟

لم يسبق لي أن قابلت أياً من مستخدمي الإنترنت ممن يؤيدون نظام الأسد حتى قبل بضع أيام، عندما تواصل معنا أحد السوريين الذين يعيشون في كندا متهماً تغطية الأصوات العالمية لأحداث سوريا بأنها متحيزة وتقف إلى جانب الإعلام الدولي في الحملات المُقامة ضد الأسد.

وقال بأنه علينا أن نسلط الأضواء على الجانب السوري الآخر الذي غالباً ماتقوم وسائل الإعلام بتجاهله، وأنه علينا أيضاً أن نستمع لتلك الأصوات التتي تحمل وجهة نظر مختلفة. ولقد كان لطيفاً جداً بأن ساعدنا للعثور على مؤيدي النظام بين مستخدمي تويتر الذي يفصل بيننا وبينهم قانون “ ست درجات من التباعد” ضمن نطاق دوائر المعرفة في شبكات التواصل الاجتماعية.

ففي الواقع، لايوجد وقت أفضل لقياس مشاعر السوريين المؤيدين للنظام غير الوقت الذي يلي الكلمة التي ألقاها الأسد في يوم الـ 20 من شهر يونيو/حزيران 2011؛ لذا ذهبنا لمقابلة مؤيدي الأسد لنرى ما في جعبتهم من كلام ليدلوا به.

دينا حعفري، سورية تعيش في دمشق، تشارك رأيها في كلمة الرئيس قائلة:

«النص الأصلي:@ DinaJeff: I liked the speech,, very reasonable, logical and transparent, didn't expect less, or more.»

«ترجمة:لقد أحببت الكلمة ،، كانت واقعية ومنطقية وشفافة جداً، لم أتوقع أكثر أو أقل.»

«النص الأصلي:@ DinaJeff: 4 those who were expecting 1 speech 2 turn z country upside down, u need 2 get off twitter, a/ hang out w/ real ppl more often.»

«ترجمة:لأولئك الذين كانوا يتوقعون أن إلقاء الكلمة قد يقلب موازين الدولة رأساً على عقب، عليهم أن يتركوا تويتر ويحاولوا الخروج بين وقت وآخر الجلوس مع أناس حقيقيون.»

سعيد حجازي الذي أكمل رسالة الدكتوراه في إدارة الأعمال أضاف قائلاً أن الملايين من الشعب السوري التي نزلت إلى الشوارع تؤيد نظام الأسد. وأن المسيرات بدأت خلال وبعد إعلان الرئيس قرار العفو عن العديد من المواطنين:

«النص الأصلي:@ shadi: Millions to the streets of #Syria supporting president Assad, and another pardon for crimes committed before 20/06/2011»

«ترجمة:الملايين من السوريين ينزلون الشوارع في سوريا تأييداً للرئيس الأسد، وإصداره عفواً آخراً للجرائم المقترفة قبل 20 يونيو/حزيران 2011.»

ساطع حمزة غير مسرور على الإطلاق عن أولئك الأجانب الذي يتكلمون عن السوريين وينتقدون الكلمة التي ألقاها الرئيس:

«النص الأصلي:@ sate3: If you're not Syrian & didn't find anything positive in the #AssadSpeech, don't even bother; it's none of your business.»

«ترجمة:إن لم تكن مواطناً سورياً ولم تعثر على أي أمرٍ إيجابي في كلمة الأسد، فلا تعبأ بالموضوع لأنه ليس من شأنك بتاتاً.»

وتلفت انتباهنا مشاركات حمزة على تويتر كيف أن وسائل الإعلام الاجتماعية والتقليدية قد تتجاهل في بعض الأحيان البعد الجغرافي لمصدر الأخبار وقد تبالغ أحياناً في تضخيم أصوات على حساب أصواتٍ أخرى:

«النص الأصلي:@ moshebli: 5 people from my friends like the Syrian revolution page…4 Lebanese, and 1 Syrian :S (I've got many Syrian friends btw)»

«ترجمة:5 أشخاص من أصدقائي مع صفحة الثورة السورية … 4 لبنانيون وسوري واحد فقط :s (بالمناسبة لدي الكثير من الأصدقاء السوريين)»

«النص الأصلي:@ DinaJeff: for those who think that Twitter is the real deal, and the source of all news…Gee, u need to go out there and get a life! like a real one!»

«ترجمة:لأولئك الذين يظنون أن تويتر هو الشيء المعتمد عليه، وأنه المصدر لجميع الأخبار… يا إلهي، عليكم أن تتركوا هذا الموقع وتحاولوا شغل وقتكم بشيء مفيد!»

وعندما نأتي لوسائل الإعلام التقليدية، تأتي كلاً من قناتي الجزيرة والعربية أكثر القنوات الإخبارية انتشاراً في العالم العربي، وبلاشك هما مُلامان على تغطيتهما الإخبارية للأحداث. وفي نظر كلاً من محمد شبيب وأولابي وناي فالقناتان متحيزتان أيضاً:

«النص الأصلي:@ Mhd_Shbeeb: Where are @AJALive & @Alarabiya from those rallies of Millions ??? Syria is safe, & always will be :)»

«ترجمة:أين قناة الجزيرة مباشروقناة العربية من المسيرات من ملايين السوريين؟؟؟ سوريا بأمان وستظل كذلك دائماً :)»

«النص الأصلي:@ Nye30: Jazeera doesn't broadcast the millions who want the president but the hundreds who don't?! Lek tfeh. [How stupid!]»

«ترجمة:قناة الجزيرة لاتبث مشاهد الملايين من السوريين المؤيدين للرئيس بل تركز على المئات من الذين يريدون الإطاحة به؟! يا للغباء.»

«النص الأصلي:@ ooulabi: It's becoming clear that the Syrian “revolution” is being led by the Media not the people. #Syria #Aljazeera»

«ترجمة:أصبح من الواضح أن “ثورة” سوريا يقودها الإعلام وليس الشعب.»

وتُلام وسائل الإعلام الأجنبية هي الأخرى:

«النص الأصلي:@ moshebli: You can't watch foreign news agencies and AJA and believe what they say about what the people want, because the story is one sided #syria»

«ترجمة:لا يمكنك متابعة وكالات الأخبار الأجنبية وقناة الجزيرة باللغة العربية وتصديق مايقولونه عن مطالب الشعب لأنهم يروون قصة من جانب واحد فقط.»

غسان وهو طالب في كلية الطب يعيش في لبنان يؤمن أن ثورة الربيع العربي بأكملها ماهي إلا مؤامرة غربية:

«النص الأصلي:@ gKbbCH: Not one of them Arab “revolutions” would have survived without Western support.»

«ترجمة:لا يمكن لأي ثورة من “ثورات” الربيع العربي أن تنجح من دون دعمٍ أجنبي»

«النص الأصلي:@ gKbbCH: And this same Western intervention will make sure that the “revolution” will not become a revolution.»

«ترجمة:وهذا التدخل الأجنبي نفسه سيتأكد من أن “الثورة” لن تكون “ثورة”.»

دينا – التي لاتؤمن بالصدف- والملقب بـ آر كاي يعتقدان أن هناك مؤامرة لنشر الفوضى في المنطقة:

«النص الأصلي:@ DinaJeff: معناتها اللي لسا مفكر انو القصة قصة اصلاحات وحريات, بكون كتير غلطان’ المطلوب هلأ نشرالفوضى بكل أشكالها بكل المنطقة»

«النص الأصلي:@ 3plus1twtr: Everybody wants change. Some want anarchy. And the “some” are ruining it for “everybody.”»

«ترجمة:الكل يريد التغيير. البعض يسعى للحصول على السلطة و”البعض” يقوم بالتخريب على “الجميع”.»

ويضيف ديك الجن قائلاً أن السعودية شريكة متآمرة مع الولايات المتحدة الأمريكية:

«النص الأصلي:@ deekelgen963: Iraqi friend: i am not a fan of Bashar but i am convinced he will be forced out of office because Saudi Arabia n US have other plans for Syria.»

«ترجمة:صديق عراقي يقول لي: أنا لست بصديق لبشار لكنني متأكد أن أحداً سيُجبره على التخلي عن السلطة لأن السعودية والولايات المتحدة الأمريكية لديهما مشاريع أخرى لسوريا.»

إلا أن الملقب بـ أولابي يخالفهم الرأي قليلاً حيث يرى أن الوضع في سوريا مختلف تماماً عن تونس ومصر:

«النص الأصلي:@ ooulabi: The difference between the revolutions in Egypt/ Tunisia with Syria is that there is no full out majority support for change in #Syria»

«ترجمة:الفرق بين الثورة في سوريا والثورة في تونس ومصر أن لايوجد غالبية كبيرة من الشعب السوري تطالب بالتغيير في سوريا.»

وبما أن كلاً من سوريا وإيران يشكلان تحالفاً، فإن هناك من يتهم إيران بالتدخل في الشأن السوري، وفي المقابل هناك أيضاً من يتهم السوريين المؤيدين للأسد أنهم خونة من إيران. وقد تم استعارة بعض من هذه الاتهامات من كتب التاريخ:

«النص الأصلي:@ ooulabi: Yet to see any proof of Iranian or Hezbollah fighters involved in all this, this has to be the best joke ever.»

إذا تم العثور على دليل لتورط مقاتلين من إيران أو من جماعة حزب الله في كل هذا الموضوع، إذاً فلابد أن تكون هذه أكبر مزحة على الإطلاق.

«النص الأصلي:@ ManoliaSy: شو يعني العميل الصفوي ؟ وعنجد عم بسأل مو مزح لان امبارح اسمعت حدا قالها هون»

وأخيراً كتب مشيبلي مطالباً الناس حول العالم أن يتركوهم وحدهم:

«النص الأصلي:@ moshebli: A message to the people of the world. The majority of Syrians are with their president, so leave us alone!»

«ترجمة:رسالة إلى الناس في كافة أنحاء العالم. أغلبية الشعب السوري مع رئيسهم، لذا اتركونا وشأننا !»

المقال هو جزء من تغطيتنا الخاصة بثورة سوريا 2011.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg