سوريا: حرس شعبة حزب البعث يقتلون والدة مدونة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 18 يونيو 2012


هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة للثورة السورية. [1]

فقدت المدونة و الناشطة السورية مرسيل شحوارو والدتها، مريان شحوارو، من حلب، عندما هجم حرس شعبة حزب البعث التابعون للنظام السوري على سيارة كانت تقلها صباح هذا اليوم. يعزي مواطنو الإنترنت صديقتهم في مصابها.

غردت رنوة يحيى، المؤسسة المشاركة ومديرة مؤسسة التعبير الرقمي العربي، من بيروت:

«النص الأصلي:@ranwayehia: when tragedy hits home, all of a sudden the pain of thousands accumulating hits in one big wave & crushes u RIPMarianne»

«ترجمة:عندما تحدث الفاجعة في الأهل، فإن ألمها يكون مضاعفاً آلاف المرات، مضغوطة في موجة واحدة هادمة. فلترقدي في سلام يا مريان.»

تقتبس رنوة ثلاث تغريدات من مرسيل، تتحدث فيها عن أمها:

«النص الأصلي:١/٢: اول تعليق للمدونة السورية مارسيل شحوارو بعد استشهاد والدتها برصاص النظام ليلة البارحة في #حلب: “كل الوقت كنت متوقعة الموقف يكون بالعكس.»

«النص الأصلي:٢/٣: تابع “أنو أنا اللي عم روح عالموت برجليي استشهد وتبكي عليي وكنت دايما اقنعها انو تتذكر أنو هاد خياري وقضيتي وما تزعل عليي!”»

«النص الأصلي:٣/٣: تابع “بس أبداً ما كنت متوقعة الوجع يكون بالعكس”»

كتبت مرسيل في تدوينة في 27 مايو / أيار:

«النص الأصلي:عندي أم كلما بتفتح عالأورينت ، بتدور ع وشي بين صور اللي استشهدو او اعتقلو .. وأمي بتحبني قد ما أمك بتحبك ،

وبجي بشوف عيونها هالقد من البكي لما بتسمع ” وأني طالع اتظاهر ودماتي بإيديا وان جيتك يما شهيد ما تبكين عليا “.»

تشارك رهف قنباز ما قالته مرسيل على فيسبوك، على تويتر:

«النص الأصلي:حرس شعبة الحزب ” اللي فيها خمس ورقات ما عليهن القيمة” معن بحسب تقرير الطبيب الشرعي بندقية حربية !!! اشتبهو بالسيارة اللي فيها أمي وصبية تانية وشب لأنها جاية عكس السير ! بشارع مافيو إشارة أنو ممنوع .. بيقوم الحرس اللي معهن رصاص وزلم وما بيهمن .. ما بيقوصو بالهوا .. ما بيقوصوا عالدواليب .. ما بيشعلو ضو .. لأ بيقوصو ع السيارة ..

وبتنفد السيارة من قدام وبتتجاوزن ، ورغم من أنو هني اكتشفو انو السيارة ما قوصتن ولا قربت علين بس اللي اخد قرار لازم يكفيه

تقويص يعني تقويص ..

فبيقرر الحرس تبع الحزب … يقوص عالسيارة من ورا ، هيك ببساطة

هالرصاصة كلفت أمي حياتها ، وحرمتني من وجودها بحياتي !

وللعلاكين اللي مصدقين انو عصابات مسلحة ! حقكن عصابات مسلحة قتلت أمي … عصابات مسلحة هي هالنظام»

يشارك العالم على الإنترنت أحزان مرسيل على فيسبوك وتويتر.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة للثورة السورية.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg