سوريا: الحرية للمدون حسين غرير

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 16 يوليو 2012


هذا المقال ضمن تغطيتنا الخاصة للثّورة السّوريّة

نظم المدونون السوريون حملة جديدة لاطلاق سراح زميل آخر من زملائهم في المعتقلات السورية. بعد حملة الحرية لباسل، التي نظمت للمدون ومطور البرمجيات المفتوحة المصدر، باسل صفدي، قام مدونون وناشطون سوريون باطلاق حملة الحرية لحسين، لتسليط الضوء على معاناة المدون حسين غرير.

غرير، وهو أحد أبرز المدونين السوريين، ما يزال محتجزاً منذ 16 شباط/فبراير 2012، حيث تم اعتفاله مع عدد من زملائه في غارة على المركز السوري للإعلام وحرية التعبير. هذه المرة الثانية التي يعتقل فيها حسين خلال العام المنصرم. بعد أربعة أشهر من اعتقاله من دون تحويله إلى المحكمة (وهي مدة أطول بكثير من المدة القانونية المسموح فيها بالاعتقال من دون التحويل إلى محكمة حسب القوانين السورية المعمول بها)، تأتي هذه الحملة متزامنة مع إعلانه اضراباً عن الطعام وطالب باطلاق سراحه غير المشروط.

أطلق المدونون الحملة الليلة الماضية ببيان نشروه باللغة العربية، الانكليزية، الفرنسية و الإسبانية. يقول البيان:

«النص الأصلي:نحن، مدونون سوريون وعرب، ومتضامنون مع حسين وقضيته، نطالب بإطلاق سراح زميلنا في المعتقل المدون والصديق حسين غرير فوراً، دون قيد أو شرط، خاصّة وأن أكثر من أربعة أشهر قد مرّت من دون توجيه أي تهمةٍ إليه، علماً أن أقصى مدة قانونية للتحفظ على معتقل في الأفرع الأمنية دون إحالته إلى القضاء هي ستون يوماً.»

كما يشير البيان إلى معاناة غرير من أمراض قلبية مزمنة:

«النص الأصلي:يُذكر ان حسين يعاني من انسدال الصمّام التاجي في القلب وارتفاع الضغط الشرياني، ويُخشى من تدهور حالته الصحية في المعتقلات السورية، المعروفة بأوضاعها الصحية والنفسية والبيئية السيئة والمفتقدة للعناية طبية اللازمة، مما قد يشكّل خطراً مباشراً على حياته.»

منذ إطلاق الحملة، قام المغردون السوريون وغيرهم بنشرها عبر التغريد عن حسين. المدون السوري ياسين سويحة يقول:

«النص الأصلي:@syriangavroche: الحرية لصديقي حسين غرير.. الحرية ل #سوريا التي أريد! #Syria #FreeHussein»

المدونة السورية دانيا تقول في تغريدة لها:

«النص الأصلي:@Dania_rif: يالله حسين عم نستناك، بكفي عتم #FreeHussein»

أما DamascusTribune فيقول:

«النص الأصلي:@DamascusTribune: hands of Hussein Greer were not stained with blood. they were rather stained with ink. his weapon was his pen. we need him free #Freehussein»

«ترجمة:@DamascusTribune: يدا حسين غرير ليستا ملطختان بالدماء. بل هما ملطختان بالحبر. سلاحه كان قلمه. ونحن بحاجة إليه حراً. #Freehussein»

المدونون والمغردون العرب شاركوا الحملة بقلقهم على حسين:

«النص الأصلي:@jamalghosn: #freehussein because he is one of the few who gave honest answers on syria free of bias,hate,vendetta,prejudice and will continue to do so»

«ترجمة:@jamalghosn: الحرية لحسين لأنه واحد من القلائل ممن أعطوا أجوبة صريحة عن سوريا، وخالية من الانحياز، الحقد، الانتقام والتمييز… وسيستمر في فعل ذلك.»

«النص الأصلي:@Budour48: كتب حسين في مدوّنته تضامنا مع الشعب اللبناني إبّان حرب تمّوز ومع الشعب الفلسطيني خلال مجزرة غزّة. الآن هو بحاجة لتضامننا. #FreeHussein»

هذا المقال ضمن تغطيتنا الخاصة للثّورة السّوريّة

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg