ساحل العاج: مخترقون يهددون باختراق وكالة الاستخبارات على خلفية اعتقال صحافي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 7 فبراير 2012



اعتقل مدير تحرير صحيفة باتريوت العاجية، تشارلز سانغان في 13 من يناير/ تشرين الثاني الماضي 2012 بعد أن كشفت صحيفته أن المحكمة الدستورية في ساحل العاج قررت إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية في 11 مقاطعة. قالت الصحيفة العاجية نورت – سد “شمال – جنوب” أنه تم إطلاق سراحه بعد احتجازه لمدة 24 ساعة من قبل الأمن. أيضا طالبت وكالة المخابرات الصحفي الذي كتب الخبرن جان كلود كوليبالي بكشف النقاب عن مصادره

وقبل إطلاق سراحه، قالت منظمة مراسلون بلا حدود :

«النص الأصلي:If Le Patriote broke the law by pre-empting a state entity’s prerogative to publish information, then it may be punished, but not by jailing its editor or the reporter who wrote the story (…) Under Côte d’Ivoire’s 2004 media law, journalists cannot be detained for media offences, so Charles Sanga must be released. Furthermore, the DST’s attempt to force him to reveal his sources violates a basic principle of media freedom.»

«ترجمة:لو أن صحيفة باتريوت تجاوزت القانون باستباق نشر المعلومات مما منع الدولة من حقها في نشر المعلومات بطريقتها، يجب أن تعاقب إذاً، ولكن ليس بسجن رئيس التحرير أو المحرر الذي كتب الخبر. طبقا لقانون ساحل العاج للإعلام 2004، لا يمكن احتجاز الصحفيين بسبب تجاوزات إعلامية، ولهذا يجب إطلاق سراح تشارلز. بالإضافة إلى ذلك، فان محاولة الشرطة إجباره على الكشف عن مصادره يخالف مبدأ أساسي من مبادئ حرية الإعلام.»

هجوم مجهول؟

بعد ساعات قليلة من اعتقال سانغا، أبلغ الموقع الإخباري “ليس غراندس اوريلس” خبرا مفاده أن مخترقين إلكترونيين ينتمون لمنظمة انونيموس الشهيرة تهدد بهجوم ضد الشرطة الأمنية وأنهم سينشرون وثائق سرية تخص وكالة الاستخبارات لو لم يتم إطلاق سراح رئيس التحرير سانغا. وجاء في حساب جديد على تويتر فيه أقل من 30 متابع و يرجح أنه يتبع منظمة انونيموس:

«النص الأصلي:@An0nym0usLeader: Libérez Charles Sanga, directeur du journal Le Patriote. Dans 24H nous publierons des documents de la DST ivoirienne #anonymous #cotedivoire»

«ترجمة:الحرية لتشارلز سانغا، مدير تحرير صحيفة باتريوت والا فسنقوم بنشر وثائق سرية تخص وكالة مخابرات ساحل العاج»

وذكر في هذا الحساب المجهول على تويتر أن ا لوثائق المقصودة سربت من الشرطة ونشرت في موقع باستيبن (موقع يمكن لأي شخص إضافة نصوص فيه) بما في ذلك قائمة ب أسماء عملاء سريين وأرقام سيارات تستخدمها وكالة السيارات. آخر رسالة على تويتر كانت بتاريخ 1 فبراير

وفي تعليقها على اعتقال تشارلز سانغا، قالت صحيفة نورت – سد:

«النص الأصلي:A quand la fin de l’arrestation des journalistes pour leurs écrits en Côte d’Ivoire ? Le gérant et directeur de publication du quotidien Le Patriote, Charles Sanga, a été relâché, hier, après 24h de détention à la Direction de la surveillance du territoire (Dst), au Plateau. Ce, après une audition qui a duré plus de deux heures. (..) La situation a inquiété de nombreux hommes de presse qui se posent des questions sur la liberté de la presse sous le régime Ouattara.»

«ترجمة:متى سينتهي اعتقال الصحافيين في ساحل العاج بسبب كتاباتهم؟! تم الإفراج عن مدير تحرير صحيفة باتريوت تشارلز سانغا بعد اعتقال دام 24 ساعة في مديرية الشرطة (دي اس تي) في منطقة الهضبة، واستغرقت جلسة التحقيق معه ساعتين. هذا الموقف يسبب الكثير من القلق للعديد من الصحافيين ويثير تساؤلات مهمة حول حرية الصحافة تحت حكم نظام واتارا.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg