رفع الحظر عن أبحاث الخلايا الجذعية في الولايات المتحدة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

9 مارس 2009


من المتوقع ان يلغي الرئيس الأمريكي باراك اوباما الحظر، الذي فرضته الإدارة الأمريكية السابقة، على استخدام الأموال الفيدرالية في تمويل أبحاث الخلايا الجذعية.

ويقول مسؤلون أمريكيون أن أوباما سيصدر قرارا الاثنين يجيز بموجبه هذه الخطوة.

وكان الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش قد حظر استخدام الاموال الحكومية لتمويل ابحاث الخلايا الجذعية الجنينية بعد التاسع من اغسطس/ أب عام 2001.

ويقول العلماء إن الخلايا الجذعية الجنينية يمكن أن توفر علاجات مفصلة لعدد من الامراض، الا ان عددا من الجماعات الدينية تعارض اجراء مثل هذه البحوث، مثيرة اعتراضات اخلاقية.

وغالبا ما تستخرج الخلايا الجذعية الجنينية من الاجنة غير المستخدمة في عيادات اطفال الانابيب.

ويوفر الجنين الواحد عددا غير محدود من خطوط الخلايا الجذعية حيث تنمو هذه الخلايا بشكل غير محدد.

وتكمن أهمية استخدام الخلايا الجذعية في قدرتها على التحول إلى أي شكل من أشكال خلايا الجسم والتي تُقدر بحوالي 200 خلية.

الا ان اخضاع الخلايا الجذعية لمجال البحث من القضايا المثيرة للجدل حيث يقول بعض المعترضين عليها بانها تتعارض ومباديء الاخلاق.

ويقول المراسلون إن تغير السياسة يأتي في إطار تعهد أوباما بتحرير البحث العلمي من التدخل السياسي.

مصادر[عدل]