حركة روجافا الكردية تعلن عن نظام إتحادي كردي في شمال سوريا وسط معارضات سورية ودولية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 17 مارس 2016


Syrian Kurdish Area Map.gif

أعلنت حركة روجافا الكردية السورية عن تشكيل نظام إتحادي للأكراد في شمال سوريا بعد إجتماع عقد في مدينة رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، والمناطق المعنية في النظام الإتحاد هي المقاطعات الكردية الثلاث ألتي تسيطر عليها قوات وحدات حماية الشعب، وهي كوباني في ريف حلب الشمالي، وعفرين الواقعة بريف حلب الغربي، والجزيرة بالحسكة، إضافة إلى تلك التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية أخيرا، خصوصا في محافظتي الحسكة شمال شرقي سوريا وحلب في الشمال.

وأكد سيهانوك ديبو، مستشار الرئاسة المشتركة في حزب الاتحاد الديمقراطي، الحزب الكردي الأهم في سوريا: "تم إقرار النظام الإتحادي في روج آفا - شمال سوريا"، مشيراً إلى أنه "تم الاتفاق على تشكيل مجلس تأسيسي للنظام ونظام رئاسي مشترك". وقال الدار خليل، عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي الكردية،"نبارك مشروع النظام الفيدرالي روج آفا - شمال سوريا".

فيما صرحت الحكومة السورية بعد هذا الإعلان أنها لن تعترف بالنظام الإتحادي ألذي شكله الأكراد في شمال البلاد وأضافوا أن ما أعلنوه لا قيمة له. فيما أعلنت قيادات المعارضة السورية رفضها للنظام الإتحادي الكردي وحذرت من تشكيل أي كيانات أو إدارات قد تصادر إرادة الشعب السوري، وعلن الائتلاف السوري المعارض في بيان "لا مكان لأي مشاريع استباقية تصادر إرادة الشعب السوري"، وحذر "من أي محاولة لتشكيل كيانات أو مناطق أو إدارات تصادر إرادة الشعب السوري".

وبعد هذا الإعلان أعلنت الإدارة الأمريكية أيضاً أنها لن تعترف بالحكم الذاتي ألذي أعلنه الأكراد في سوريا، كما أعلن مسؤولين أتراك في وقت سابق أنهم يعارضون تشكيل كيانات جديدة في سوريا وأنه لا يمكن اتخاذ خطوات منفردة على أسس عرقية. فيما قال وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف أن تغيير الحدود ستؤدي إلى حروب أخر الزمان.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg