تونس: أول إمرأة تعاقب بالسجن لست سنوات بسبب نشاطها على الإنترنت

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأحد 31 مايو 2009



يوم الخميس 14 أيار \مايو 2009، حكمت الحجرة الجنائية الخامسة من محكمة الجنايات الأولى على مريم الزواغي [انكليزي]- وهي طالبة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الثانية والعشرين من العمر والتي كانت محتجزة بتهم متعلقة بالإرهاب – حكمت عليها بالسجن لست سنوات.

ومريم الزواغي هي أول إمرأة تونسية تتم إدانتها بموجب قانون مكافحة الإرهاب الصادر في 10 كانون الأول \ ديسمبر 2003[انكليزي].

كانت مريم قد اعتقلت بتاريخ 26 حزيران \ يوليو 2008 [انكليزي] لزيارة مواقع محظورة ونشر مقالات على الإنترنت على منتدى يزعم بأنه متشدد دينياً ولجمع التبرعات لدعم غزة.

وفي مكالمة تليفونية مع دفاع الأصوات العالمية Global Voices Advocacy، قال سامر بن أمور وهو محامي دفاع أن مريم أكدت أنها بريئة وأنكرت التهم القائلة بانتمائها إلى أي مجموعة إرهابية. كما أكدت أن قضيتها كانت مرتبطة بأنشتطها غلى الإنترنت ودعمها لأهل غزة.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg