تقدم داعش في العراق يلقى صدى في البحرين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 14 يوليو 2014


أظهر كبار مسؤولي البحرين مايعتبر دعمهم على تويتر لتقدم الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” وهي فصيل منشق عن تنظيم القاعدة الإرهابي في العراق.

حيث غردت المتحدثة بإسم الحكومة البحرينية ووزيرة الاعلام سميرة رجب على تويتر بتاريخ 11 يونيو/حزيران:

«النص الأصلي:أتمنى ان أكون مخطئة، وهناك من يؤكد أن داعش اسم يتردد في الاعلام للتغطية على إرادة الشعب العراقي في الحرية والكرامة.

— Sameera Rajab (@SameeraRajab) June 11, 2014»

فسر البعض هذه العبارة كتعاطف مع المجموعة الدينية المتطرفة داعش في “ثورتها” ضد الحكومة المهيمن عليها من قبل الشيعة بعد سيطرتها المفاجئة على مدينة الموصل، وهي ثاني أكبر مدن العراق في العاشر من يونيو/حزيران. احتلت داعش عدة مدن وبلدات أخرى في حين أن قواتها مستمرة بالزحف نحو العاصمة بغداد.

وفي تغريدة أخرى في نفس اليوم كتبت السيدة رجب:

«النص الأصلي:وقد تكون احداث الأنبار ثورة ضد الظلم والقهر الذي ساد العراق لأكثر من عشر سنوات، ولم يتعود العراقيون على الاهانة والصبر على الظلم

— Sameera Rajab (@SameeraRajab) June 11, 2014»

وفي هذه الاثناء قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن القومي في مجلس الشورى (الاستشاري)، الذي عُين من قبل الملك، الدكتور الشيخ خالد الخليفة، إنه يشك في وجود داعش في العراق، حيث غرد على تويتر:

«النص الأصلي:داعش خلال الثلاث سنوات الاخيره في سوريا لم تحتفظ بأسير واحد..فكيف في العراق لديها أسرى..هل هي داعش بالفعل في العراق؟

— Khalid Alkhalifa, Dr (@alkhalifabh) June 17, 2014»

وفي تغريدة أخرى أشار بإصبع الاتهام لقوى إقليمية ودولية بعمل خطة كبرى للقيام بتدمير العالم العربي وتمزيقه, حيث يقول:

«النص الأصلي:تتوافق المصالح: إيران لديها أطماعها عند العرب وإسرائيل وأمريكا تهدف لتفتيت وتشتيت العرب وحجة التعاون الأمريكي الإيراني لضرب العرب والإرهاب.

— Khalid Alkhalifa, Dr (@alkhalifabh) June 14, 2014»

وفي تغريده أخرى يشير الدكتور خليفة:

«النص الأصلي:يجب جر إيران للمعارك في العراق و عدم ترك العراق، وإلا سوف تأتي المعارك لدول الخليج. خير وسيلة للدفاع هي الهجوم. اللهم إحمي العراق.

— Khalid Alkhalifa, Dr (@alkhalifabh) June 13, 2014»

مع ذلك، كانت الاستجابة الرسمية الوحيدة الصادرة من البلد بخصوص أحداث العراق هي سحب الدبلوماسيين “بسبب الوضع الأمني”.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg