تحت شعار "الدفاع عن الإسلام" قمة مكة تختتم أعمالها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

9 ديسمبر 2005


بحاجة لمرجع
هذا المقال لا يستشهد بأية مصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها، وقد يحذف الخبر بالكامل إذا بقي غير موثق.


اختتمت بعد ظهر اليوم في مكة المكرمة أعمال القمة الإسلامية الاستثنائية و جاء في البيان الختامي الذي تلاه الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلي و أكدت القمة محاربة التطرف في العالم الإسلامي، داعية إلى نشر قيم التسامح و الاعتدال و الوسطية إضافة إلى تفعيل دور المنظمة في التصدي لقضايا التنمية و الإنماء و إشاعة صورة مشرقة للإسلام و المسلمين في العالم. و أهمية التصدي ل "الفكر المنحرف" و تطوير المناهج الدراسية فضلا عن "إصلاح مجمع الفقه الإسلامي ليكون مرجعية فقهية للأمة الإسلامية". و أعرب المؤتمر عن "قلقه إزاء تنامي الكراهية ضد الإسلام والمسلمين في العالم"، وندد "بالإساءة إلى صورة نبي الإسلام محمد -صلى الله عليه وسلم- في وسائل إعلام بعض البلدان". و دعا المؤتمر إلى دراسة إمكانية إنشاء هيئة مستقلة دائمة لتعزيز حقوق الإنسان في الدول الأعضاء و كذلك دراسة إمكانية إعداد ميثاق إسلامي لحقوق الإنسان. كما دعا أيضا إلى تحقيق زيادة كبيرة في التجارة البينية بين الدول الأعضاء وإنشاء صندوق خاص داخل البنك الإسلامي للتنمية يخصص للتنمية والآفات التي يعاني منها العالم الإسلامي. و حضر أعمال القمة رؤساء و ممثلو 57 بلدا أعضاء في المنظمة التي تأسست سنة 1969 وتتخذ من مدينة جدة مقرا لها.