تبرئه رجل الأعمال المصري ساويرس من ازدراء الأديان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

رفضت محكمة جنح بولاق أبو العلا، برئاسة المستشار شريف كامل، اليوم السبت، في حكمها، دعوى اتهام رجل الأعمال نجيب ساويرس بازدراء الأديان.

وطالب دفاع المدعين بالحق المدني في الجلسة السابقة، بتوقيع أقصى عقوبة على ساويرس، نظراً لإساءته إلى الإسلام، إثر قيامه بنشر رسوماً مسيئة للإسلام على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'.

واستشهد دفاع المدعين بأن ساويرس قدم اعتذاراً رسمياً على ما ارتكبه، كما نوّه بالحكم الصادر ضد الفنان عادل إمام بالحبس 3 أشهر في قضية مماثلة.

وفي المقابل، طالب دفاع المتهم ببراءة موكله، استناداً إلى عدم وجود دليل فني في القضية، وعدم قبول الدعوى لرفعها من غير صفة، وأيضا عدم جواز نظر الدعوى لصدور قرار من النيابة العامة بأنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية.

يُذكر أن المحامي ممدوح إسماعيل، تقدم ببلاغ ضد ساويرس، اتهمه فيه بالإساءة للدين الإسلامي بسبب نشر صورة تسخر من النقاب.

وتعرض رجل الأعمال المصري لعدة حملات طالبت بمقاطعة شركته، وهو ما كبده خسائر فادحة، بالرغم من اعتذاره عن تلك الرسوم، وتأكيده أن الهدف من هذه الحملات سياسي، وليس دينياً، لإزاحة حزب 'المصريين الأحرار' من الشارع السياسي.