بين حقول الأرز والكراباو: نظرة على الحياة الريفية في الفليبين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 13 ديسمبر 2017



قام المصور والناشط ليتو اوكامبو بالعديد من الزيارات المتكررة لمسقط رأسه في بامبانغا الذي يقع في الجزء الرئيسي لجزيرة لوزون في الفليبين، ليهرب من ضجيج وقذارة منطقة العاصمة مانيلا.

سمحت له زياراته باستعادة ذكريات طفولته بينما يستمتع بالجمال الطريف لموطنه. ومن خلال الصور التي شارك بها الأصوات العالمية، لم يقم أوكامبو فقط بتصوير المشاهد التقليدية لقرية زراعية ذَات أراضي منخفضة بل بتصوير وربما دون قصد حالة الزراعة الفليبينية.

على سبيل المثال، الاستخدام المستمر السائد للكراباو يعكس الوضع المتأخر لقطاع الزراعة للدولة بشكل عام. كذلك استخدام طرق الشوارع لتجفيف المحاصيل يدل على نقص الإمكانيات لدى المزارعين.

بالإضافة لتسليط الضوء على الحياة الريفية الرعوية، يقوم اوكامبو بتذكير المصورون المبتدئين بالأخذ في الاعتبار مأزق السكان الريفيين خصوصًا المزارعون الذين يعدون أفقر الناس في البلاد ويعانون من مخاطر صحية بسبب العمل المضني في الحقول.

ومع انتشار التحضر المدني، من الممكن ان تتحول العديد من القرى الزراعية والمواطن الخضراء كمسقط رأس أوكامبو إلى أراضي تجارية أو مراكز سياحية. لذلك يمكن استخدام صور أوكامبو أيضًا لتثقيف العامّة عن المشاكل المتعلقة باستخدام الأراضي ووضع برنامج الإصلاح للأراضي والحاجة الملحة لحماية البيئة.

ههنا جولة إفتراضية في مدينة سانتا ريتا في مقاطعة بامبانغا:

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg