بلا تعويضات صحية، هذه الصور تكشف معاناة عمال محاجر ميانمار اليومية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 13 يونيو 2016


حرر زاو زاو هذه المقالة بموقع ايراودي الإخباري المستقل بماينمار، وأُعيد نشره على موقع الأصوات العالمية كجزء من اتفاقية لمشاركة المحتوى.

يخاطر عمال المحاجر الخاصة بقرية على طريق ماندالي- لاشيو بصحتهم لتأمين معيشتهم. وقد سجلت حالات عديدة لعمال يعانون من أمراض خطيرة بالرئة نتيجة استنشاق الغبار بصورة يومية بمحاجر أوهن تشاو بالقرب من ماندالي.

يكسب عمال المحاجر مبلغًا قدره 4 آلاف كيات كحد أقصى ( 3 دولار تقريبًا) يوميًا، والعمال الذين لم يبلغوا السن القانونية لا يتجاوز راتبهم 2 دولار، ولا يعد ذلك المبلغ كافيًا لسد حاجتهم ومعالجة أمراضهم الصحية.

لايمكن لعامل الأجرة اليومي من أخذ إجازة مرضية لعدم تمكنه من الحصول على المال اللازم له للحفاظ على حياته. بالرغم من أن العمل مرتبط بمخاطر صحية عالية إلا أنه لا توجد خطة تعويضية للعمال.

معظم العمال من المهاجرين الداخليين الذين يعودون لمنازلهم لتلقي العلاج حين لا يعد بمقدورهم المواصلة نتيجة تدهور أوضاعهم الصحية. توفى بعض العمال نتيجة عملهم في محاجر التعدين ولم يتم التعويض لهم حسب قول العمال.

هنا بعض الصور التي تم نشرها لعمال المحاجر:



مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg