برهامي: لم نحسم أمرنا من دعم مرشح بعينه للانتخابات الرئاسية.. وسنختار الأكثر تدينًا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 10 أبريل 2014



-قال الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، إن الدعوة لم تحسم أمرها من اختيار مرشح بعينه لدعمه في سباق انتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، وأن مجلس شورى العلماء سيجتمع خلال الأيام القادمة لحسم الموضوع.

وأضاف برهامي، خلال درسة الأسبوعي والذي ألقاه بمسجد عباتد العلي بمنطقة عزبة القلعة شرق الإسكندرية، مساء اليوم الخميس، أن الدعوى ستختار المرشح الأكثر تدينًا، والذي سيعود إلى أهل العلم لأخذ رأيهم، ومن ليست له نية لمحاربة الإسلام "بحسب قوله".

وأكد برهامي، أن الهجوم الذي يتعرض له المشير عبد الفتاح السيسي من جانب عدد من الإسلاميين والذي يصل في بعض الأحيان إلى حد الإهانة، سيدفعه إلى الجانب المعادي لهم مثلما حدث مع الرئيس جمال عبد الناصر، والذي دفعه الإسلاميون وقتها إلى التحالف مع الشيوعيين وأعداء الدين.

ودافع برهاني عن موقف الدعوة السلفية وحزب النور من ثورة 30 يونيو، مؤكدًا أنها أختارت الموقف المناصر للشريعة والذي يضمن الحفاظ على أستمرارية الدعوة وسط الناس وفي الشارع، مؤكداً أن مصر وقتها كانت مدفوعة من قوى تعادي المشروع الإسلامي للاقتتال الداخلي وانهيار المشروع الإسلامي وأن ما فعلته الدعوة السلفية حمت من خلاله هذا المشروع.

وأضاف برهامى، أن هدف المشروع الإسلامي ليس الوصول للحكم كما كان يعتقد أعضاء الإخوان، ولكن هدفه هو التمكين لدين الله في الأرض ونشر الدعوة الإسلامية


مصادر[عدل]