بداية دموية للانتخابات العراقية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

14 ديسمبر 2005


بحاجة لمرجع
هذا المقال لا يستشهد بأية مصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها، وقد يحذف الخبر بالكامل إذا بقي غير موثق.


قبل يومين من بدء الانتخابات التشريعية، اغتال مسلحون رئيس حزب التقدم العراقي الحر مزهر ناجي الدليمي وهو سياسي سني بارز أثناء قيامه بحملته الانتخابية وسط الرمادي غرب العراق. بمنطقة البكر، وأطلقوا عليه النار ما أدى إلى مقتله وإصابة ثلاثة من حراسه. في محاولة لإعاقة مشاركة المنطقة الغربية بالانتخابات. وحذر الحزب الإسلامي العراقي في بيان له من إفساد الانتخابات بالعنف، وقال إنه يتوقع هجمات أكثر ضد المرشحين والمزيد من المشاكل. يأتي ذلك في وقت فتحت فيه مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين العراقيين المقيمين خارج البلاد للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التشريعية، لاختيار 275 نائبا للبرلمان العراقي الجديد.