انتقل إلى المحتوى

بدء فعاليات الدورة الـ42 من معرض الشارقة الدولي للكتاب

من ويكي الأخبار

الأربعاء 1 نوفمبر 2023



انطلقت في الأول من سبتمبر/أيلول الدورة الـ42 من معرض الشارقة الدولي للكتاب تحت تنظيم هيئة الشارقة للكتاب ، والتي سجلت أكبر حضور عالمي للدول المشاركة في فعالياته منذ انطلاقه في العام 1981، حيث يطرح المعرض تشجيعا للقراءة وحب الكلمة المقروءة تشكيلة من الكتب وأكثر من 400 فعالية ثقافية ومشاركة من أبرز الكتاب والمؤلفين، ويواصل المعرض في دورته الجديدة عرض الكتب، وتقديم ورشات العمل التدريبية والأمسيات الشعرية وحفلات توقيع الكتب، وما يتعلق بالطبخ ونشاطات للأطفال. ليكون هذا المعرض السنوي واحداً من أكبر معارض الكتاب في العالم.

وتشهد دورة هذا العام من المعرض تنظيم 1700 فعالية متنوعة، يشارك فيها أكثر من 215 ضيفاً من 69 دولة، وتستهدف جميع الأعمار من مختلف الاهتمامات، إضافة إلى ركن الطهي في المعرض الذي يضم أكثر من 45 فعالية يقدّمها 12 طاهياً من 9 دول.

يستضيف المعرض في دورته هذه 108 دولة عربية وأجنبية يمثلها 2033 ناشراً وعارضاً، يقدمون خلال الفترة من 1 وحتى 12 نوفمبر المقبل، في مركز اكسبو الشارقة، 1.5 مليون عنوان، إضافة لـ 600 مؤلف يوقعون كتبهم الجديد، من بينهم نخبة من كبار الأدباء والمفكرين والمثقفين والفنانين، منهم حاصلون على جائزة نوبل للآداب، وجوائز عربية وعالمية رفيعة المستوى؛ إذ يجمع المعرض 127 ضيفاً عربياً ودولياً من 33 دولة للمشاركة في 460 فعالية ثقافية، تشتمل على جلسات وقراءات وورش عمل، وقصص حول تجارب إبداعية في مختلف فنون الإبداع والكتابة.

ويشارك في المعرض خلال هذه الدورة مجموعة من الكتاب والمفكرين والشعراء الإماراتيين، أبرزهم: الشاعر والباحث خالد البدور، الدكتورة مشاعل النابودة، الكاتب والإعلامي عادل خزام، الكاتب والإعلامي محمد الجوكر، الباحثة والكاتبة سعاد العريمي، الروائية والكاتبة فتحية النمر، الكاتبة الدكتورة عائشة الغيص، الكاتب والروائي سعيد البادي، وغيرهم.

ومن أبرز الأسماء الأجنبية المشاركة في المعرض هذا العام الكاتب النيجيري الحاصل على جائزة نوبل وول سوينكا، والكاتب الكندي مالكولم جلادويل، والممثلة الهندية كارينا كابور، مؤلفة كتاب: «دليل كارينا كابور للحمل»، وتوماس إريكاسون، والكاتب فاتسلاف سميل، ورائدة الفضاء الأمريكية سونيتا ويليامز، وسوامي بورناتشيتانيا، والكاتبة الهندية مونيكا هالان.

ويحتفي معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي يرفع هذا العام شعار "نتحدث كتباً"، بكوريا الجنوبية ضيف شرف دورته الجديدة، بهدف تسليط الضوء على المشهد المعرفي والثقافي في مجالات الأدب والفن والتكنولوجيا في كوريا، كما يقدم المعرض لأول مرة معرضاً تاريخياً بالتعاون مع جامعة كويمبرا البرتغالية، يضم 60 قطعة من المقتنيات الأثرية نادرة، ولتلبية اهتمامات مختلف الفئات العمرية، ينظم المعرض ست مساحات تفاعلية تهدف إلى تثقيف وترفيه الزوار وتنمية مهاراتهم وإثراء ثقافتهم، في مبادرة تعكس الروابط بين جامعة كويمبرا البرتغالية والحراك الثقافي في الشارقة، كما يشمل المعرض سلسلة مؤتمرات تستضيف مؤرخين بارزين لمناقشة جوانب مختلفة من التاريخ البرتغالي في المنطقة.


مصادر[عدل]