بتروجيت يتعادل مع الأهلي ويحافظ على آماله في المنافسة بالدوري المصري

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بحاجة لمرجع
هذا المقال لا يستشهد بأية مصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها، وقد يحذف الخبر بالكامل إذا بقي غير موثق.


23 فبراير 2009 القاهرة (رويترز) - حافظ بتروجيت على آماله في المنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بعد تعادله 2-2 مع ضيفه الاهلي حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة ضمن منافسات المرحلة التاسعة عشرة يوم الأحد في السويس.

وجاءت الأهداف الأربعة في الشوط الثاني إذ تقدم بتروجيت عن طريق لاعبه الدولي أحمد شعبان بعد نحو ساعة من اللعب قبل ان يسجل الاهلي هدفين متتاليين عبر أسامة محمد لاعب بتروجيت الذي سجل بالخطأ في شباك فريقه في الدقيقة 67 ثم الانجولي جيلبرتو في الدقيقة 74.

Wikipedia
اقرأ عن الأهلي المصري في ويكيبيديا العربية، الموسوعة الحرة.

وادرك عمرو حسن الظهير الايمن لبتروجيت التعادل لفريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ورفع الاهلي رصيده إلى 40 نقطة من 18 مباراة بينما واصل بتروجيت ضغطه على حامل اللقب بعد أن رفع رصيده إلى 35 نقطة من 19 مباراة بفارق الأهداف عن الإسماعيلي الذي فاز على الأولمبي بهدف دون رد في مباراة أخرى أقيمت يوم الأحد.

واحرز المهاجم الموزامبيقي دانيليو دانييل هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح فريقه غزل المحلة التعادل مع ضيفه انبي 1-1 وواصل الاتحاد السكندري مسيرته الخالية من الهزيمة في آخر ست مباريات وتعادل بدون أهداف مع ضيفه الترسانة.

وهدأ بترول أسيوط من مخاوف الهبوط بعد فوزه 2-1 على ضيفه طلائع الجيش بفضل هدفين من مشهور أحمد وبهاء بري في غضون ست دقائق بالشوط الثاني بعد أن كان الغاني ارنست بابا اركو تقدم للفريق الزائر ليتقدم الفريق القادم من صعيد مصر للمركز التاسع برصيد 23 نقطة.

وبدأ بتروجيت مباراته أمام الاهلي بقوة وزادت الأمور صعوبة على حامل اللقب بعد اصابة نجمه محمد أبو تريكة في الشوط الأول بعد تدخل عنيف من حسن جمعة (كوندي) مدافع صاحب الأرض كما ظهر حارس مرماه أمير عبد الحميد بشكل ضعيف.

وبعد توقف المباراة نحو ثماني دقائق في بداية الشوط الثاني بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن أحد أعمدة الانارة باستاد السويس نجح شعبان لاعب منتخب مصر في كسر الجمود في الدقيقة 59 عندما سدد كرة قوية من ركلة حرة افلتت من بين يدي عبد الحميد وسكنت الشباك لكن الاهلي عوض تأخره سريعا وتقدم 2-1.

وحول أسامة محمد كرة عرضية من أحمد حسن لاعب وسط الاهلي وقائد منتخب مصر بالخطأ إلى شباك فريقه في الدقيقة 67 بينما كان يحاول ابعادها عن منطقة الجزاء ثم ارسل جيلبرتو كرة عرضية أخرى من ركلة حرة بعد سبع دقائق سكنت الشباك دون أن تلمس أي لاعب من الفريقين.