بالصور: اكتشف سلوفينيا، بلد العطلات في البلقان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 12 مايو 2016


ازدادت شعبية سلوفينيا كوجهة سياحية لمواطني أوروبا في السنوات الاخيرة لامتلاكها العديد من أماكن الجذب لقضاء العطلات. ونجحت فكرة سلوفينيا في التركيز وتطوير السياحة الصحية نجاحًا كبيرًا، حيث يوجد الآن العشرات من المنتجعات الصحية.

استفادت سلوفينيا من عاملي الموقع الجغرافي والمناخ في تطوير خطتها التي ساهمت في إنشاء 15 منتجع صحي حديث، حيث رفعت شعار “من الطبيعة إلى الصحة” وزادت هذه الحملة من زوار سلوفينيا وخصوصًا أولئك المحبين لشاطئ البحر المتوسط الأخضر.

على الرغم من أن طول الساحل السلوفيني يبلغ 46 كيلومترًا فقط، تجذب المدن الساحلية الصغيرة كمدينة بيران وايزلا وكوبار عدد كبير من السياح لعماراتها التي تعود للقرون الوسطى والشعور الذي تبثه فيهم. وتمتلئ المواقع الاجتماعية بتحيات حارة من مستخدمين من أوروبا وجميع أنحاء العالم أثناء قضائهم العطلة في سلوفينيا، حيث يبدو أن العجائب الطبيعية أكثر ما يثير اهتمامهم. ونشرت إحدى صفحات فيسبوك المتخصصة في الكهوف صورًا التقطها سياح لكهوف سكوكجان المذهلة. وبينما تنشر صفحة أخرى مخصصة لأجواء الصيف في سلوفينيا صورًا من النشاطات الصيفية التي التقطها المستخدمون كركوب الرمث.

وتبدوا مدينة بليد، أكثر الوجهات شيوعًا، حيث يقول الستاير ميفور، وهو طالب تاريخ في جامعة نوتنغهام من لندن:

اقتباس فارغ!

«ترجمة:بحيرة بليد… لايمكن مضاهاتها في سلوفينيا»

ويقول مستخدم تويتر آخر @LenjaFPapp، وهو أخصائي في الإعلام ويعرف سلوفينيا جيدًا:

اقتباس فارغ!

«ترجمة:الطريقة المثلى لنهاية الأسبوع.»

وينشر زائر من استراليا @StephDo_ صورًا رائعة لبحيرة بليد.

اقتباس فارغ!

«ترجمة:كان يومًا جميلًا في بليد.»

لاتزال تعتبر البحيريات السلوفينية من أكثر أماكن الجذب للسياح، لكن في نية سلوفينيا جذب اهتمامهم لمرافق وفعاليات أخرى في هذا البلد. هذا وتدعو قناة ABC NEWS السياحة في سلوفينيا بالعطلة في قلب أوروبا.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg