ايران: عاصفة من الاحتجاجات بعد الانتخابات

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 13 يونيو 2009


تظاهر الآلاف في طهران، المشهد ومدن كبرى أخرى في ايران ضد إعلان الرئيس محمود أحمدي نجاد فوزه في الإنتخابات الرئاسية يوم الجمعة، ويصر مرشحَيْن إصلاحيين مختلفين وأنصارهم أن الإنتخابات حدثت بها عمليات تزوير.

يقول المنافس الرئيسي في الانتخابات مير حسين موسوي [كافة الروابط انجليزي مالم يذكر غير ذلك]، أن النتائج التي خرجت من المراقبين غير الموثوق بهم تعكس ضعف الدعائم التي يرتكز عليها النظام المقدس في ايران، ذلك النظام الفاشستي المستبد على حد قوله. بعض مشاهد هذه المظاهرات والمعارك في الشوارع تم رفعها على يوتيوب.

هذه مظاهرة في ولی عصر بطهران حيث يتظاهر الآلاف ويغنون الأناشيد ضد حكومة احمدي نجاد

وهنا يهتف الناس: “موسوي، أرجع لي صوتي!”

قوات الأمن تقمع المتظاهرين

مظاهرة أخرى في المشهد حيث يطالب المتظاهرون قوات الأمن بمساندتهم (بدلا من قمعهم)

نشر قمار عشقانة صوراً متعددة تظهر قوات الأمن وهي تضرب المتظاهرين مثل الصورة أعلاه. يقول المدون [فارسي] أن القمع سبب كاف حتى لا ينزل الشعب الشارع، ولكن “ماذا نستطيع أن نفعل مع هذه المحنة؟”. ويقول أيضا أن کروبی وموسوي [المرشحين الإصلاحيين] الذين يريدان تغيير البلد، لابد أن يتحركا الآن

يذكر Belgiran [فارسي] أن الزعيم الإيراني علي خامنئي انقلب على موسوي قبل حتى أن يكون رئيسا واستبدل به احمدي نجاد. ويكتب أيضا، “فقد النظام البقية الباقية من الشرعية”.

يقول Mehrdadd على تويتر أن الزعيم الإيراني يبرز أنه ضد الشعب الإيراني، والآن أي شخصية سياسية يجب أن تتخذ موقفا مع أو ضد الشعب.

يقول Mehri912 على تويتر، “إذا نامت إيران اليوم، فستنام للأبد”.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg