انكماش الاقتصاد الروسى فى الربع الأول متأثرا بأزمة أوكرانيا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 17 أبريل 2014



موسكو أ ش أ

أظهرت إحصائيات رسمية أن الاقتصاد الروسى انكمش في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، متأثرا بالتوتر في أوكرانيا مع نزوح الأموال الروسية إلى الخارج.

وذكرت قناة "يورونيوز" الإخبارية أن الناتج المحلى الإجمالي انخفض بنسبة 5.0 بالمائة مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي، وذلك على الرغم من ارتفاع معدل النمو بنسبة 8.0% مقارنة بالربع ذاته.

من جانبه، سلط وزير الاقتصاد الروسى أليكسى أوليوكاييف الضوء في جلسة برلمانية على أسباب هذا الانكماش، داعيا إلى وضع المزيد من الثروة النفطية في بناء البنية التحتية الداخل، والحذر من الاستثمارات بكل من اليورو والدولار.

وأضاف أنه بجانب العوامل الداخلية التي تبطئ النمو الاقتصادي، هناك مستوى عال من عدم اليقين في الأسواق المالية العالمية، ونزوح رأس المال، وعدم استعداد المستثمرين لاتخاذ قرارات استثمارية في هذا الوضع المتوتر دولياً المستمر منذ شهرين.

وحث أوليوكايف الحكومة الروسية على إنفاق إيرادات إضافية في الميزانية مصدرها الروبل، والتى قدرها هذا العام بتسعمائة مليار روبل، أي ما يعادل خمسة وعشرين مليار دولار، بحجة أن قواعد الميزانية التي تلزم الحكومة بحفظ هذه الإيرادات في صندوق احتياطى، مغالية في الصرامة.