انطلاق بورصة دمشق رسميا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

20:54، 10 مارس 2009 (ت.ع.م.)

تطلق الحكومة السورية اليوم الثلاثاء رسمياً "سوق دمشق للأوراق المالية" بعد سنوات من الانتظار والتأجيل، وهي الخطوة الأهم، في سلسلة الخطوات الاقتصادية على طريق تحرير الاقتصاد السوري من سيطرة الدولة.

وعلى الرغم من الأزمة الحادة التي تشهدها أسواق المال العربية والعالمية منذ أشهر، والتي أدت إلى انهيارات حادة لكبرى الشركات العالمية ودخول أهم الاقتصادات العالمية مرحلة الكساد، أصر المسؤولون السوريون على إطلاق عجلة «بورصة دمشق» بعد أن «أنجزت كل الاستعدادات اللازمة للسوق، سواء كان تشريعياً أو مؤسساتياً أو مادياً أو بشرياً». وأكد رئيس مجلس الإدارة في «هيئة الأوراق المالية» الدكتور راتب الشلاح لـ «البيان» أن «مهمة سوق دمشق تكمن في تشجيع الاستثمارات واستقطاب رؤوس الأموال الصغيرة والمكتنزة بغية إنشاء مشاريع ضخمة وتنموية يتطلب تمويلها مصادر كبيرة من رأس المال»، موضحا ان «الدولة ممثلة بالحكومة، وهيئة الأوراق المالية وإدارة السوق تحرص على اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة لجعل السوق أداة مهمة في دعم الاستثمار السليم والمضمون».

وفيما يتعلق بالشركات المساهمة أوضح الشلاح أنه تم وضع محفزات ضريبية، منها الضريبة بالنسبة للشركات التي طرحت 50% من أسهمها على الاكتتاب العام، حيث تم تخفيض معدل الضريبة على الدخل إلى 14% وهو أقل معدل على ضريبة الدخل في العالم.

مصدر[عدل]