انتخابات مجلس إدارة الأصوات العالمية 2017: روان غريب

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 7 مارس 2017


أهلًا بالعقول الرائعة والأرواح الأنيقة من جميع أنحاء العالم. أهلًا بكم أصدقائي في الأصوات العالمية :)

أنا روان غريب، مصرية من القاهرة، إحدى محرّري الأصوات العالمية بالعربية ضمن مشروع لينجوا وأشارك بالكتابة على الأصوات العالمية عن الروابط الثقافية بين الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينيّة، كما تشرّفت مؤخرًا بالتعاون مع الأصوات الصاعدة لإنجاز حملة ميم بلُغَتك الأم للاحتفال بيوم اليونسكو العالمي للغة الأم.

دائمًا ما حيّرني سحر التواصل الناجح والوحشة الناجمة عن العجز عن تحقيقه منذ بدأت أعي الأمر. أنتمي للجيل الذي ظلّ معلّقًا ومنفتحًا، يتوق إلى كل جديد ومُشبِع منذ لحظة اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير. أبسط الأمثلة على ذلك هو أن طريقتنا الجديدة الشائعة للترفيه في ذلك الوقت كانت مهرجانات الأيام العالمية/القومية في الجامعات حيث تحظى كل دولة برُكنها الخاص لاستعراض ثقافتها وما يميّزها.

أتذكّر كيف استمتعت وأصدقائي بخفّة الغرباء الضائعين في حيزٍ آمن، نتنقل ببلاهة وشغف بين أصناف الطعام المختلفة والأزياء التقليدية، وترافقنا في الخلفية أغانٍ شعبية متعددة وصاخبة في انسجامٍ تام. ومتى احتجنا إلى الاستراحة قليلًا، عدنا إلى الوطن في رحاب الأركان الإفريقيّة.

بعد بضع سنوات تعثّرت بالأصوات العالمية خلال إحدى جولاتي النهِمة لتصفّح الإنترنت. ولّدت الأصوات العالمية فيّ الشعور نفسه، ولكن بحضور أكثر انتباهًا وتيّقظًا مع رغبة صادقة وعميقة لمعرفة الآخرين. سريعًا ما أصبحت زائرة دائمة، ولم يمضِ الكثير من الوقت حتى قرّرت التطوع كمترجمة من الإسبانية والإنجليزية إلى العربية في سبتمبر/أيلول 2015.

تقدّمت لمنصب ممثّل متطوعي الأصوات العالمية لأنها ستكون فرصة رائعة لمعرفة وتمثيل كلٍ منكم بشكلٍ أفضل. تمثيل المتطوعين أساسه مشاركة أفكارنا معًا للحفاظ على الأصوات العالمية المنصة المثالية التي تعكس صورة حقيقية عن عالمنا عندما يصبح محيطنا مربكًا ومرهقًا.

لنواصل هزّ الجدران وبناء الجسور!

تجدوني على فيسبوك، تويتر، و إنستجرام.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg