اليوم.. "إسرائيل" تحسم أمرها بخصوص "منع الأذان"

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 10 نوفمبر 2016



"هل تمنع إسرائيل الأذان؟".. هذا السؤال طرح مرارًا في "إسرائيل"، في السابق، لكن صحيفة "هآرتس" قالت، اليوم الخميس، إنه من المنتظر أن يقرر أعضاء اللجنة الوزارية لشؤون القانون، يوم الأحد المقبل، ما إذا كانوا سيدعمون مشروع قانون يمنع المؤذنين من استخدام مكبرات الصوت في المساجد.

وكان مشروع القانون قد أُعد في السابق تحت ستار السعي إلى "منع تبادل رسائل قومية وتحريض"، بينما يدعي في نصه الجديد أنه يهدف إلى منع "المس بجودة الحياة" بسبب أضرار "الضجيج" نتيجة المكبرات. 

وطرح مشروع القانون، قبل نصف عام، النائب المتطرف موطي يوغيف (البيت اليهودي)، لكنه جمّد من أجل إعداد نص جديد، وفقا لوجهة نظر قانونية.

وهاجم المعهد الإسرائيلي للديموقراطية، قبل نصف عام، نص القانون المقترح، وكتب أنه "لا يهدف إلى معالجة هذا الضرر أو ذاك؛ وإنما المس بحرية العبادة". 

وأوضح أنه إذا دُفع قانون كهذا، يمكنه أن يثير ويشجع التمزق ويظهر كأنه يهدف إلى المس بالجمهور المسلم، داعيًا الحكومة ألا تسمح بدخول مشروع القانون إلى كتاب القوانين في دولة "إسرائيل"، وفق تعبيره.

وكان رئيس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة طالب بتطبيق قانون "منع الضوضاء" الذي يتيح للشرطة الإسرائيلية استدعاء المؤذنين والتحقيق معهم واتخاذ إجراءات عقابية بحقهم في حال استخدموا مكبرات الصوت للأذان.

مصادر[عدل]