اليمن: مقتل شابين لتخطيهما موكب زفاف أحد الشيوخ

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 10 يونيو 2013


لقي شابان من مدينة عدن مصرعهما قبل أسبوعين وذلك لتجاوزهما موكب زفاف أحد الشيوخ في العاصمة اليمنية صنعاء، في يوم الأربعاء ١٥ مايو/ آذار ٢٠١٣ كان خالد الخطيب وصديقه حسن أمان يقودان سيارتهما حين مرا بموكب زفاف أحد الشيوخ [yemenpost.net/Detail123456789.aspx?ID=3&SubID=6900&MainCat=3 وتم إطلاق الرصاص عليهما لتخطيهما الموكب] الذي كان يخص الشيخ علي عبد ربه الواضحي، عضو حزب الإصلاح وعضو في الحوار الوطني بالإضافة لكونه جزءًا من مجموعة عمل قضية الجنوب.

وما كان أكثر إزعاجاً هو أن الموكب رافقته سيارة شرطة لتأمين الشيخ، وبينما قـَتـَل حُراس الشيخ الشابين بكل برود لم تفعل الشرطة شيئاً لتوقفهم، والأكثر من ذلك أنهم بدلاً من أن يقوموا بمهتهم القانونية ويعتقلوا القتلة ذهبوا معهم تاركين الجثث غارقة في دمائها وراءهم.

وغرد علاء عصام وهو ناشط ومدون من عدن معلقاً على الجريمة:

«النص الأصلي:@AlaaIsam: Escorts to #tribal sheikh from Islah Party kill 2 young people from #Aden in one of the streets of #Sanaa #SouthYemen @hrw #NDCYE #YF #Yemen»

«النص الأصلي:قوات لحماية شيخ أحد القبائل وعضو حزب الإصلاح تقتل شابين من عدن في أحد شوارع صنعاء #اليمن»

وغرد ناجي القلدي:

«النص الأصلي:@NajiAlkaladi: #pic of the two #Aden-is who were killed in #Sanaa city by a tribal sheikh escorts #Yemen @hrw pic.twitter.com/RQDdAb225M»

«النص الأصلي:#صورة قتيلي #عدن الذين قُتلا في صنعاء بواسطة قوات حماية أحد الشيوخ #اليمن @ pic.twitter.com/RQDdAb225M»

وغرد ساخراً مرة أخرى بصورة تقول:

«النص الأصلي:@NajiAlkaladi:

Be careful!

a tribal sheikh

beside you!

نطالب وزارة الداخلية في #اليمن

بوضع التحذيرات على سيارات المشايخ

#Yemen pic.twitter.com/THzbYwOwoK»

وغرد محمد فادحال مواطن يمني يعيش في ماليزيا قائلاً:

«النص الأصلي:@M_aljaal: #الشعب_في_مواجهة_المشائخ #اليمن #Yemen

من أجل هولاء وغيرهم الكثيرين

نعم ليمن بلا همجية وعنجهية pic.twitter.com/XnJg1jgZcX»

وعلق أعضاء مؤتمر الحوار الوطني اجتماعهم ليومين متتاليين اعتراضا على القتل بدمٍ بارد للشابين على يد أحد أعضاء مجلسهم.

وغرد آدم بارون الذي يقيم في اليمن ويعمل مراسلاً لعدة شبكات إخبارية:

«النص الأصلي:@adammbaron: Today, @ndcye was shut down early in protest of the deaths of 2 youths allegedly killed by the son of sheikh ali abdo rabbu al-awadhi #yemen»

«ترجمة:@adammbaron: اليوم تم تعليق إنهاء جلسة مؤتمر الحوار الوطني باكراً اعتراضاً على مقتل شابين على يد ابن الشيخ علي عبد ربه الواضحي #اليمن»

وغرد الصحفي ناصر العربي:

«النص الأصلي:@narrabyee: For the 2nd day, Yemen dialogue members not working to demand arrest & trial of Islamist leader's guards who killed 2 southerners n Sanaa.»

«ترجمة:@narrabyee: لليوم التالي على التوالي علق أعضاء مجلس الحوار جلساتهم ليطالبو باعتقال ومحاكمة حراس القائد الإسلامي الذين قامو بقتل شابين من الجنوب في صنعاء.»

وشارك المحامي هيكل بافنا بكاركاتير للرسام رشاد السامي يصور ردة فعل الشرطة على مقتل الشابين بطريقة ساخرة:

«النص الأصلي:@BaFana3 : Welcome to the “same old” #Yemen : Sanaa wedding convoy murders -”No, no. Thank God, the sheikh is safe.” v @albkyty pic.twitter.com/clvtmZXxUk»

«ترجمة:@BaFana3: مرحبا بكم في اليمن: قتلى موكب زفاف صنعاء- “لا لا الحمد لله الشيخ بخير” pic.twitter.com/clvtmZXxUk»

وقد تسببت هذه الجريمة باندلاع احتجاجات واسعة في كافة أنحاء اليمن خاصة في أوساط النشطاء الذين نظموا مظاهرات في صنعاء وعدن منددين بهذه الجريمة ومطالبين بتحقيق العدالة لعائلات الضحايا ووضع نهاية لفرار الشيوخ بجرائمهم، اليمن مجتمع قبلي وشيوخ القبائل يحظون بوضع اجتماعي خاص ويحصلون على حقوق وحماية من الحكومة وقد استغل كثير منهم هذه الميزة، فحملهم للأسلحة ومرافقة الحراس جزء من سمات القبلية، وكلا الميزتين يحاربهما الشباب بقوة ويحاول إبعاد اليمن من ممارسة هذه العادات أملاً في جعلها دولةً مدنية حيث يشعر الجميع بالأمان والمساواة أمام القانون.

وتقول اليمنية رشا برهان، الناشطة الحقوقية والمقيمة في لبنان:

«النص الأصلي:@rrj_934:We wanted a civil state, the revolution 2 yrs later z a joke, our youth r being killed by savages entourage of idiot sheikhs [1] #yemen»

«ترجمة:@rrj_934: كنا نريدها دولة مدنية إلا أنه بعد عامين من الثورة اتضح جليا أنها كانت مجرد مزحة فشبابنا يقتلون بواسطة حاشية الشيوخ الأغبياء #اليمن»

وتضيف مجادلة:

«النص الأصلي:@rrj_934: اصمت اليوم ستكون الضحية غداً.. من أجل العدالة لقضية الشهيدين حسن وخالد.. نطالب بالقبض عن المجرمين #اليمن pic.twitter.com/YnaxmubXfE»

وغردت وزيرة حقوق الإنسان حورية مشهور مطالبة بتحقيق القانون على السيطرة القبلية:

«النص الأصلي:@Hooria_Mashhour: Tribes should not replace and/or function like the State Authorities to fulfill our dreams of building #CivilizedYemen»

«ترجمة:@Hooria_Mashhour: لايمكن للقبائل أن تحل محل أو تقوم بوظيفة السلطات لتحقيق أحلامنا ببناء #يمن مدني»

في يوم الخميس ٢٣ مايو/ أيار تم تنظيم مظاهرة في صنعاء تحت شعار “القصاص لحسن وخالد” للتنديد بالجريمة الوحشية والمطالبة بتحقيق العدالة لعائلات الضحايا. وغردت هناء الشوافي إحدى الناشطات المشاركات في المظاهرة بصورة:

«النص الأصلي:@Hanaalshowafi: #صورة من المسيرة الاحتجاجية المطالبة بتسليم قتلة #حسن_أمان و#خالد_الخطيب. #صنعاء #اليمن

ذنبهما أنهما تجاوزا موكب #شيخ pic.twitter.com/7nqeM5nGtf»

كما أضافت بعض من الهتافات التي كانوا يرددونها أثناء المظاهرة “يامدنية وينك وينك.. المشيخة بيني وبينك” وأيضا “فصلوا الدستور تفصول.. لابن الشيخ وابن المسئول”

وقام الناشط والمُصور حمزة شيبان ( @7amzoh) بمشاركة بعضٍ من الصور التي التقتطها للمظاهرة على صفحته في فيسبوك في ألبوم بعنوان “مسيرة العدالة من أجل خالد وحسن”.

وكتبت الناشطة والمدونة أطياف الوزير مقالاً على مدونتها بعنوان: لايجب أن يكون أحد فوق القانون!

«النص الأصلي:The main issue here is the ease at which corrupt powerful men, tribesman or others, can kill and steal, and get away with it. No one should be above the law, not a powerful tribesman, nor a rich businessman, nor a government official. Sooner or later justice will prevail.

“We will not respond arms for arms, or blood for blood …our weapon is the power of words” said Mohammed Aman on Facebook in response to the murder of his cousin.

So lets spread his words by demanding Justice and equality, after all isn't that what the revolution and the calls for a civic state were all about?»

«ترجمة:إن القضية الأساسية هنا هي أن أصحاب السلطة والفاسدين وشيوخ القبائل وغيرهم يمكنهم أن يقتلوا أو يسرقوا ويهربوا بجرائمهم، لا يجب أن يكون أحد فوق القانون، لا رجل قبيلة قوي ولا رجل أعمال غني ولا مسئول حكومي، فالعدالة ستأخذ مجراها عاجلاً أو آجلاً. ويقول محمد أمان على فيسبوك في تعليقه على مقتل ابن عمه: “نحن لن نرد عليهم بالسلاح أو الدم بالدم، سلاحنا هو قوة الكلمات” لذلك دعونا ننشر كلماته ونطالب بتحقيق العدالة والمساواة، أليس حلمنا بالدولة المدنية هو الشيء الذي قامت من أجله الثورة؟»

واقترح شيخ الوادى حل النزاع عن طريق القبائل بتقديم المال مقابل الدم إلا أن عائلات الضحايا رفضت وطالبت بتحقيق العدل.

حتى كتابة هذا المقال لم يتم القبض على المجرمين أو تقديمهم للعدالة.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg