المغرب يعلن أن بان كي مون غير حيادي في قضية الصحراء الغربية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 9 مارس 2016


Ban Ki-moon 1-2.jpg

أعلن مندوب المغرب في الأمم المتحدة في بيان مقتضب أن أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون ليس حيادي بخصوص قضية الصحراء الغربية وذلك لوصفه المغرب أن "يحتل" أراضي الصحراء الغربية في زيارته لها في الأسبوع الماضي.

وقد إتهم المغرب الثلاثاء الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بـ"التخلي عن حياده وموضوعيته" خلال زيارته إلى المنطقة في نهاية الأسبوع الماضي، وبالوقوع في "انزلاقات لفظية" لا سيما بوصفه الصحراء الغربية بأنها أرض "محتلة". وقالت الحكومة المغربية في بيان إنها "تسجل بذهول" استخدام الأمين العام "عبارة -احتلال- لوصف استرجاع المغرب لوحدته الترابية"، مؤكدة أن "هذا التوصيف يتناقض بشدة مع القاموس الذي دأبت الأمم المتحدة على استخدامه في ما يتعلق بالصحراء المغربية". وأضافت أنها تبدي "اندهاشها الكبير للانزلاقات اللفظية وفرض أمر واقع والمحاباة غير المبررة للأمين العام الأممي بان كي مون، خلال زيارته الأخيرة للمنطقة".

وعبرت الرباط عن "احتجاجها القوي على تصريحات الأمين العام الأممي حول قضية الصحراء المغربية"، مؤكدة أن "هذه التصريحات غير ملائمة سياسيا، وغير مسبوقة في تاريخ أسلافه ومخالفة لقرارات مجلس الأمن". وشددت الحكومة المغربية في بيانها على أن "هذه التصريحات المسيئة تمس بمشاعر الشعب المغربي قاطبة".

وقال البيان إنه "سواء تعلق الأمر بمجريات هذه الزيارة أو بمضمون التصريحات التي تخللتها، فإن الحكومة تسجل أن الأمين العام للأمم المتحدة تخلى عن حياده وموضوعيته".

وأضافت الرباط أن "الأمين العام الأممي عبر بشكل علني عن تساهل مدان مع دولة وهمية، تفتقد لكل المقومات بدون تراب ولا ساكنة ولا علم معترف به"، في إشارة إلى "الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية" التي أعلنتها البوليساريو غير معترف بها دولياً.

وكان بان كي مون قال خلال زيارته إلى الجزائر الأحد أنه طلب من موفده إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس استئناف جولاته في المنطقة سعيا إلى إحياء المفاوضات بين الرباط وجبهة البوليساريو.

واستأنف روس جهوده الدبلوماسية في شباط/فبراير 2015 بعد خلاف مع المغرب الذي اتهمه بـ "الانحياز". وكان زار المنطقة نهاية أيلول/سبتمبر ونهاية تشرين الثاني/نوفمبر من دون نجاح يذكر.ويعيش نحو مئتي الف صحراوي في مخيمات للاجئين في منطقة تندوف (1800 كلم جنوب غرب الجزائر). وزار بان السبت مخيم اللاجئين في سمارة قرب تندوف، وأعرب عن "حزنه العميق لهذه المأساة الإنسانية".

وهذه أول زيارة للأمين العام للمنطقة يخصصها للنزاع في الصحراء الغربية. والصحراء الغربية مستعمرة إسبانية سابقة يسيطر عليها المغرب ويقترح حكما ذاتيا موسعا لها تحت سيادته، في حين تطالب البوليساريو بدعم من الجزائر بإجراء استفتاء فيها لحق تقرير المصير.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg