الكويت: هل يمكن لوسم على تويتر أن يرسل مستخدمه إلى السجن؟

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 27 مارس 2012


مثل أي بلد على الإنترنت، يوجد مستخدمين لتويتر. وفي كل يوم وكل ساعة وأحياناً كل دقيقة، يكون هناك بعض الوسومات الجديدة. وفي الكويت، ظهر وسم، #بطارية، وبدأت المتاعب!

ادعى بعض مستخدمي تويتر أن كاتباً معين هو المسئول عن بدء هذا الوسم، مع مشاركة العديدين لصورة لتغريدته، والتي اعتبرها الكثيرون إساءة لحاكم البلاد، وهي حالياً غير موجودة في حساب الكاتب.

وتفسير هذه الإهانة أن الأمير، الشيخ صباح الأحمد الصباح أشيع عنه أنه ييستعين بمنظم لضربات القلب يعمل بالبطارية.

وفي غضون ذلك، فإن الكاتب الذي نتحدث عنه، محمد العجمي، لا ينفي أو يؤكد هذه الأخبار، بدلاً من ذلك يكتب تغريدات مثل:

«النص الأصلي:شششششششش !! #بطارية»

وهذه التغريدة مثلاً:

«النص الأصلي:١-٢ أنام ملأ جفوني عن شواردها ويسهر الخلق(بهاشتاق)ويختصم أستيقظ الأن على كل هذه الضجة التي يثيرها البعض. ما كتبته بالأمس مقتطفات من مقالي.»

وبينما يعتقد الكثيرون أن التغريدة الأولى تسيء إلى أمير الكويت، وبالتالي جريمة تحت طائلة القانون الكويتي، فإن الوسم أصبح منتشراً جداً بين أقلية تبدو متفقة مع مضمون التغريدة. وفي الوقت نفسه، فإن أغلبية المستحدمين في الكويت تحولوا إلى داعين إلى سجن من تجرأ على الإساءة إلى الأمير.

قال عبد الوهاب عيسى على تويتر، وهو مذيع تلفزيوني:

«النص الأصلي:بوعسم وربعه الى النيابة غدا .. ورونا مراجلكم باجر»

أما عبد العزيز اليحيى وهو محامي والمدير التنفيذي لمحطة تلفزيونية خاصة، فأضاف:

«النص الأصلي:تم طباعة جميع المستندات التي أرسلوها لي جميع المغردين الشرفاء ضد الحثالة المتهجمين على صاحب السمو #بطارية»

كتب حسين العبد الله، محام وصحفي آخر:

«النص الأصلي:المغردين أصحاب هاشتاق ” بطارية” للنيابة العامة غدا، وجهاز أمني رصد كل التغريدات المعيبة بالذات الأميرية»

وفي النهاية يقول حمد الناقي، الذي يعرف نفسه بأنه عضو في منظمة العفو الدولية ومتضامن مع شعب البحرين:

«النص الأصلي:لن ننسى هاش تاق #بطاريه #بطارية #البطاريه #البطارية التعدي على مقام حضرة صاحب السمو امير البلاد لن يمر مرور الكرام»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg