الفيفا تسمح بارتداء الحجاب وتعتمد تقنيات لمراقبة خط المرمى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الخميس 5 يوليو 2012


عقد اليوم الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مؤتمر صحفي في مدينة زيورخ السويسرية نشر فيه موافقته على السماح للاعبات بارتداء الحجاب في المباريات التي تقام تحت إشرافه بناءً على طلب تقدم به الإتحاد الآسيوي والأمير علي بن الحسين أحد نواب رئيس الفيفا الستة.

والجدير بالذكر أن هذا القرار اتخذ بعد إجراء دراسة سريعة لهذا القرار وخصوصاً من ناحية الأمن والصحة.

كما وافق أيضاً على اعتماد التقنية في مراقبة خط المرمى الأمر الذي يسمح بتأكيد دخول الكرة إلى داخل المرمى من عدمه. هذه التقنية تعتمد على نظامين الأول يسمى عين الصقر وهو نظام يعتمد على الكاميرات, وهو نظام مستخدم في كل من بطولات التنس والكريكت, وهو نظام بريطاني. اما النظام الثاني فهو يعتمد على المجالات المغنطيسية ومطور من قبل فريق دنمركي ألماني مشترك.

من الحالات الحديثة المشهورة التي تتعلق بالموضوع هي هدف المتخب الإنكليزي الملغي في كأس العالم 2010 أمام المتخب الألماني الأمر الذي دفع بالفيفا مؤقتاً إلى استخدام حكمين إضافيين عند كل مرمى مهمته تأكيد أو نفي دخول قطع الكرة لخط المرمى. وتم استخدام الحكمين الإضافيين في دوري أبطال أوروبا 2011-2012 وكأس الأمم الأوروبية 2012. وكان جوزيف بلاتر رئيس الفيفا من أشد المعارضين لاستخدام تقنية خط المرمى قبل أن يغير رأيه في ما بعد.

كما نص المؤتمر الصحفي أن تقنية مراقبة خط المرمى سوف تسخدم في كأس العالم للأندية التي ستجرى في شهر ديسمبر من العالم الحالي وكذلك كأس العالم للقارات 2013 التي سوف تجري في البرازيل إضافةً إلى كأس العالم 2014.




مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg