العالم العربي: غضب حول مقتل السفير الأمريكي في بنغازي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 13 سبتمبر 2012



هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة ل ثورة ليبيا 2011.

أدان مستخدمي الإنترنت العرب الهجمات التي حدثت على قنصلية الولايات المتحدة في بنغازي، ليبيا، ليلة الثلاثاء 11 من سبتمبر/أيلول، 2012. قُتل أربع دبلوماسيين من بينهم السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز بعد هجوم بعض المسلحين وإطلاق قذائف على القنصلية أثناء محاولة نقلهم لمكان آمن بعد محاصرة المتظاهرين لمبنى القنصلية.

تفيد التقارير الإخبارية بأن المتظاهرين حاصروا القنصلية، إثر غضبهم من فيلم يسخر من الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، الفيلم من إخراج أمريكي – إسرائيلي. في القاهرة، نُظمت مظاهرة مشابهة، حيث تسلق المتظاهرون سور السفارة، ومزقوا العلم الأمريكي، واستبدلوه براية إسلامية.

أثار مقتل ستيفنز وثلاثة أمريكيين في قنصلية الولايات المتحدة غضب مستخدمي الإنترنت في المنطقة.

تتساءل حركة شباب ليبيا:

«النص الأصلي:@ShababLibya: What did attacking the consulate last night achieve? Nothing but destruction, violence, & utter tragedy»

«ترجمة:ما الذي حقق الهجوم على القنصلية أمس؟ لا شيء سوى الدمار، العنف، والمأساة»

قال عبدالرقيب العزاني :

«النص الأصلي:@alazzane:قتل السفير الأمريكي ليس نصراً للرسول صلوات ربي وسلامه عليه ياحمقى، بل هو ترسيخ للصورة الذهنية السيئة التي يروج لها منتجو الفيلم. أسفي #ليبيا»

قال نصر الضبع:

«النص الأصلي:@NasrAldbea:أنا بعد شفت مظاهرات #مصر توقعت ح يصير شي مماثل في #ليبيا .. انا متأكد اللي حرقوا وفجروا ما عندهمش علم حتي بالفيلم !»

غرد خليل أغا:

«النص الأصلي:@Khalil_alagha:السفير الامريكي الذي قتل في بنغازي كان مناصرا قويا للثورة في ليبيا، واحب العالم العربي. فكافأنه بالقتل. بئس الامة نحن. #ليبيا #عرب #امريكا»

يذكرنا السعودي فهد البتيري:

«النص الأصلي:@Fahad:لا شيء أشد خطرًا من شخص اجتمع فيه الحماس الديني والجهل. الثورة الليبية ستفقد مصداقيتها إن لم يُحاسب المجرمون الذين قتلوا السفير الأمريكي.»

يتفق الليبي أحمد مصراته:

«النص الأصلي:@AhmedEMisrata: Last night's event was a disgrace to our revolution, our martyrs and most of all, a disgrace to the teachings of the Prophet PBUH #Benghazi»

«ترجمة:أحداث الأمس كانت خزي وعار لثورتنا، ولشهدائنا ولنا جميعاً، ومهانة لتعاليم النبي صلى الله عليه وسلم»

من مصر، تعلق شهرزاد:

«النص الأصلي:@_Schehrazade_: A man doing his job got killed in #Libya because some amateurs made a worthless movie and some freaks valued it. Continue hating.»

«ترجمة:رجل يقوم بعمله يُقتل في ليبيا بسبب بعض الهواة الذين أعدوا فيلم تافه أعطاه بعض الجهلاء قيمة. مواصلة الكراهية.»

ومن بنغازي كتبت نائلة:

«النص الأصلي:@N_Benghazi: The Prophet (saws) wouldn't have accepted that innocent blood be spilled because people are offended over some nobody's movie. #libya»

«ترجمة:لم يكن الرسول (صلى الله عليه وسلم) ليقبل أن تُهدر دماء أبرياء بسبب إستياء بعض الناس من فيلم لنكرة»

يتنبأ الكاتب المصري كريم الديجوي:

«النص الأصلي:@KarimElDeqwi:الهجوم على السفارة الليبيا هيكون له تأثير كبير أوي وهـيغير نتيجة الانتخابات بما لا يفيد العرب ولا المسلمين … مبروك علينا الأرهاب يا رجاله!»

تختتم نادية العوضي من مصر:

«النص الأصلي:@NadiaE:والله نستاهل كل اللي يجرالنا. العالم كله حيعاملنا بقرف لحد ما نخلص على الجهل والتعصب اللي فينا. العيب فينا مش في حتة فيلم عبيط.»

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة ل ثورة ليبيا 2011.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg