الصين: فيتو مشروع قرار مجلس الأمن بخصوص سوريا يسترعي الثناء والحزن

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأثنين 6 فبراير 2012


هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بثورة سوريا 2011/12.

يبدو أن روسيا والصين قد صوتوا مع أخذ مصالحهم في الاعتبار بالأمس في معارضتهم المثيرة للجدل لمشروع قرار في مجلس الأمن يدعو الرئيس السوري بشار الأسد لوقف القتل في بلاده، إعادة نظر في مشروع قرار سابق يدعو الرئيس السوري للتخلي عن السلطة.

بررت الصين قرارها باستخدام حق النقض ضد مشروع القرار، قائلة أنها تريد تعزيز السلام في سوريا، و تدعي روسيا أنها تأمل في حل دبلوماسي لتسوية النزاع في البلد. كما يشير دايفيد داين كاتب فاير دون لايك : “حقيقة أن روسيا لا تزال تزود قوات الأمن السورية بالسلاح ألقت ثقلها بشكل واضح علي التصويت اليوم”.

أدت الأضطرابات في البلد إلي ما يقرب من 7000 وفاة منذ مارس العام الماضي، بالإضافة إلى اكثر من 200 شخص قتلوا في مذبحة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

هيو اكسجن، رئيس تحرير جريدة البيبول دايلي الشعبية جلوبال تايمز، أدلي اليوم بما يعتبر احد اقوي الأصوات المؤيدة لقرار الصين في استخدام حق النقض ضد مشروع القرار، منتهيا تحت معارضة عنيفة فى قسم التعليقات. شاعرا بالاستياء لذكر سوزان رايس أنها “مشمئزة” من تصويت الصين، هيو خلط بينها وبين كونداليزا رايس ولكنه أيضا كتب:

«النص الأصلي:美国代表不点名批评中俄“出卖了叙利亚人民的意愿”。骂去好了。美国多次在安理会涉以色列提案表决时搞“一票否决”,这次中俄是“两票否决”。叶利钦当年说的好:只要中俄联手,美国无论捣鼓什么,“都是手淫”。赞呵。»

«ترجمة:المندوبة الأمريكية انتقدت روسيا والصين “لخيانتهم” الشعب السوري. ايا كان. لقد استخدمت أمريكا مرات عدة حق النقض ضد عدد من مقترحات مجلس الأمن التي لها علاقة بإسرائيل بصوت وحيد. حق النقض لروسيا والصين تم هذه المرة بصوتين. قالها يلستين بأفضل طريقة: طالما أن روسيا و الصين تساندان بعضهما البعض، اقصي ما يمكن لأمريكا فعله هو اللعب مع نفسها. رائع.»

تقريبا كنوع من الرد، الكاتب ران يونفي كتب بعد وقت قصير من هذا:

«النص الأصلي:一个政府做一次错事可以原谅,不可原谅的是把做错事当成事业。我不是个民族主义者,但百年来的历史证明,中国与俄国的联手从来都没有对过。»

«ترجمة:يمكن أن يُغفَر للحكومة ارتكابها خطأ واحدا، و لكن الأمر أصبح لا يغتفر عندما يصبح الوقوع في الخطأ إرثا. أنا لست قوميا، و لكن مئة عام من التاريخ أثبتت أن روسيا والصين لم يفعلوا أبدا شيئا صحيحا عن طريق مساندة بعضهم.»

كتب أحد المعلقين ” الموثوقين” علي سينا ويبو في وقت مبكر صباح الأحد بتوقيت بكين أن روسيا والصين يجب إزالتهم الآن من مجلس الأمن واستبدال الصين بتايوان، هذا التعليق تم حذفه بسرعة.

نحن أسفون يا عالم، أسفون يا سوريا، نحن الصينيون لدينا حكومة شريرة. – مايكل انتي علي تويتر.

مع ذلك، الفيديو المروع بالأسفل الذي يظهر مجزرة الخميس بحمص، لم يتم حذفه بعد و جمع مئات من التعليقات في الأماكن المختلفة التي تضمنته. في فيديو سينا، حيث يتم استضافة الفيديو الآن، آخر تعليق يقول:

«النص الأصلي:尼玛的我们国家在干什么鸟呀»

«ترجمة:اللعنة، ما الذي تفعله بلادنا؟»

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة بثورة سوريا 2011/12.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg