الصحراويون يضغطون من أجل حقوق الإنسان في الوقت الذي تحدد فيه الأمم المتحدة مصير بعثتها لحفظ السلام بالصحراء الغربية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 30 أبريل 2016


نُشر هذا المقال لأول مرة على منصة Watching Western Sahara Checkdesk التشاركية، والمعنية باختيار مقاطع فيديو تغطّي الصحراء الغربية ووضعها في السياق الصحيح.

بقلم: مادلين بير

في حين يلتقي الدبلوماسيون الدوليون هذا الأسبوع لتحديد مصير البعثة الأممية لحفظ السلام بالصحراء الغربية، خرج الناس في تظاهرات عبر كامل الأراضي المحتلة للمطالبة بالحق في تقرير المصير وحقوق الإنسان.

يعود النزاع حول سيادة الصحراء الغربية إلى أكثر من أربعة عقود. فبعد انسحاب إسبانيا من مستعمرتها السابقة شنت المغرب حربًا من أجل الأرض وصد جيش التحرير الصحراوي لجبهة البوليساريو. وقد تمكنت الأمم المتحدة سنة 1991 من التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، لينزح عشرات الآلاف من الصحراويين إلى مخيمات للاجئين بالجزائر. ويظهر اليوم هذا الإقليم المتنازع عليه ضمن قائمة ا لأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي. أحد الخطوات التي اتفقت عليها الأطراف هي تنظيم استفتاء يسمح للصحراويين بالتصويت على الاستقلال أو الانضمام إلى المغرب، إلا أنه لم يتم تنظيمه حتى الآن.

وقد قرر أمس مجلس الأمن للأمم المتحدة مدّ تواجد بعثتها لحفظ السلام المعروفة بالمينورسو في الصحراء الغربية لعام آخر. كما دعا الصحراويون والمناصرون الدوليون إلى توسيع مهام البعثة لتشمل رصد حقوق الإنسان. كما دعا مبعوث الاتحاد الإفريقي إلى الصحراء الغربية، الرئيس الموزمبيقي السابق جواكيم شيساني، إلى وضع جدول زمني للاستفتاء.

يمكن ملاحظة حالة الإحباط إزاء الوضع الحالي من خلال المشاهد الأخيرة للمظاهرات في الصحراء الغربية، حيث حيث نُظمت يوم الاثنين العديد من الاحتجاجات في كامل أراضي القطاع.

مظاهرة بشارع مزوار تلبية لنداء الفعاليات الحقوقية بالعيون المحتلة تنديدا بجريمة ابراهيم صيكا على يوتيوب

في مقطع الفيديو أعلاه، تحمل امرأة العلم الصحراوي فيما ينادي المحتجون بالحق في تقرير المصير– وهو ما يعتبر عملًا إجراميًا وفقا للقانون المغربي الذي يمنع المنظمات والأفراد من الطعن في السيادة المغربية على الأراضي. وقد ردد المتظاهرون هتافات بالعربية للإطاحة بالنظام والمناداة بالحق في تقرير المصير.

التدخل على وقفة التي نظمتها تنسقية الفعاليات الحقوقية بالعيون المحتلة على يوتيوب

كما نادى المحتجون الصحراويون يوم الاثنين بالعدالة لإبراهيم صيكا، الناشط البارز في حركة حقوق الصحراويين الاقتصادية، الذي توفي في 15 أبريل/نيسان بإحدى المستشفيات المغربية أثناء فترة احتجازه.

لمشاهدة المزيد من مقاطع الفيديو المختارة من الصحراء الغربية، قم بزيارة Watching Western Sahara Checkdesk، وهو مشروع لتوثيق شهادات عيان من الصحراء الغربية.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg