الشرطة الإسرائيلية تنتشر حول الأقصى في أول جمعة من رمضان

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عززت الشرطة الإسرائيلية من اجراءاتها الامنية في القدس المحتلة بمناسبة أول صلاة جمعة في شهر رمضان

اعلن ناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ان الشرطة نشرت الفين من رجالها الجمعة في القدس الشرقية بمناسبة أول صلاة جمعة في شهر رمضان في باحة المسجد الاقصى.

واعلن شموليك بن روبي "نشرنا الفي شرطي لمواجهة اي احتمال". الا ان الشرطة لم تتحدث عن اي معلومات حول اضطرابات محتملة. لكنها تتوقع ككل سنة مشاركة عشرات الالاف من المصلين في صلاة الجمعة في المسجد الاقصى وباحته.

وعادة تمنع إسرائيل فلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة من دخول القدس الشرقية التي احتلتها في 1967 وبقية الاراضي الإسرائيلية. الا انها تسمح لبعض الفئات من فلسطينيي الضفة الغربية المحتلة بالدخول إلى المسجد الاقصى بمناسبة شهر الصيام.

واعلن الجيش الإسرائيلي في بيان ان خلال شهر رمضان الذي بدا الاربعاء سيتمكن الرجال الذين تزيد اعمارهم عن خمسين سنة والنساء اللواتي تزيد اعمارهن عن 45 سنة من اداء الصلاة في المسجد الاقصى. كما بامكان الرجال المتزوجين الذين تتراوح اعمارهم بين 45 و50 سنة الحصول على تراخيص خاصة.

ويقع المسجد الاقصى في البلدة القديمة للقدس. وهو ثالث الحرمين بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة المنورة.