السودان وسد النهضه

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 22 أبريل 2014



السودان تنحاز الى اثيوبيا فى الصراع على مياة النيل كتب ــ محمد رميح صفحات التاريخ تروى أن مصر والسودان كانتا بلدا واحد ، الآن وبعد الانفصال صار لكل دولة رؤية وسياسة مستقلة ومصالحها التي تسعى لتحقيقة وتختلف رؤى مصر والسودان حول سد النهضة ففى حين ترفض مصر بناء السد فان الموقف السودانى تجاة السد مترددا حيث بدا موقفها علي خلاف الماضى الذي شهد تكتل دولتي المصب مصر والسودان ضد دول الحوض بسب اتفاقية عنتيبي عام 1959 والتي تمنح مصر والسودان حق السيطرة علي أكثر من 90 بالمائة من مياة النيل . لكن كل هذة المناصرات انقطعت علي نحو مفاجئي وهو مالا يمكن تفسيرة بمعزل عن الدور القوي الذي باتت تلعبة اديس ابابا في الملف السو داني مقابل تضعضع الدور المصري في السنين الماضية. فى البداية اعتبر د. آدم محمد أحمد عميد كلية العلوم السياسية بجامعة الزعيم الازهري بالسودان أن مناصرة السودان لمصر في الفترة الماضية انها تبعية مطلقة وغير مبررة ولا تعبر عن مصالحها القومية بقدر ما تعبر عن مصالح مصر وانه غير متوقع الحديث عن تدخل عسكري مصري في اثيوبيا وان مصر لا تمتلك القدرة علي ذلك وليس لها حدود مع اثيوبيا وانها إذا ارادت ذلك فلا مجال امامها غير الحدود السودانية وهو مالا يمكن حدوثة والامر في مجملة مجرد حديث شعبي وليس رسمي . وفى المقابل يقول د .إبراهيم النوري استاذ العلوم السياسية بالجامعة الامريكية في القاهرة، أن موقف السودان من بناء السد ليس امرا مفاجئ وأن السودان وقعت منذ فترة عقد مع اثيوبيا لإستراد كمية من الكهرباء التي سينتجها السد لذلك لم يكن الأمر مفاجئ . ويواصل حديثه د. النوري داعيا مصر الي تجاوز موضوع بناء السد لأنه صار امرا واقعا وعليها البحث من كيفية الاستفادة منة بان تستورد الكهرباء من اثيوبيا لعلاج النقص في الكهرباء الذي يظهرفي موسم الصيف من تاثير السد الاثيوبي مشيرا الي ان فترة تاثير السد ستكون فقط الفترة التي يحتاجها السد لتخزين المياة خلفة لكن بعد ذلك لابد ان تسيرالمياة حتي تولد الكهرباء وحتي يتم تقليل هذة الازمة يمكن أن تتفق مصر والسو دان واثيوبيا علي ان يتم تخزين المياة خلال خمس سنوات وبذلك ال75 مليار متر مكعب التي سيحتاجها السد ستوزع علي 15 مليار متر مكعب سنويا يتم تقسيمها بين مصر والسودان بحيث تتحمل كل دولة7مليار متر مكعب سنويا .


مصادر[عدل]