السلطة العليا للصحافة في موريتانيا توقف برنامج صحراء توك الإذاعي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 20 أكتوبر 2015


أقدمت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية في موريتانيا والمعروفة اختصارًا بـ “ هابا” على إيقاف البرنامج الإذاعي الأكثر شهرة في موريتانيا “ صحراء توك” الذي يقدمه الإعلامي زايد محمد لمدة شهر كامل ابتداء من يوم الخميس 17 أيلول/سبتمبر 2015. وهو برنامج تفاعلي يعتمد على اتصالات المستمعين كما ويستضيف ضيوفًا لهم علاقة بمواضيع متنوعة تتناولها حلقات البرنامج، وقد انتهت فترة الحظر حسب ما ورد في البيان بتاريخ الأحد 18 أكتوبر/تشرين الأول 2015، وأوردت “هابا” جملة من الأسباب لهذا الحظر من بينها وصف البرنامج بالإساءة لوزراء وشخصيات سياسية عامة، هذا ولم تتم إعادة بث البرنامج حتى الآن حتى بعد انتهاء وقت الحظر ولم يعلن عن وقت عودته بعد.

أفرز قرار الإيقاف الذي أصدرته السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية بحق البرنامج تفاعلًا كبيرًا بين الكثير من النشطاء والمدونين والكتاب والجهات السياسية في موريتانيا.

كتب المدون أحمد ولد جدو على حسابه على فيسبوك:

«النص الأصلي:“الهابا” تبدأ عملها الفعلي وتوقف برنامج صحراء توك لمدة شهر وعلينا توقع المزيد فتلك مجرد بداية، عموما تسقط الهابا وكل أجنحة الظلام المتحكمة في وطننا!!»

في حين ربط يحيى اللود بين الحدث وحادثة انقلاب الحرس الرئاسي في بوركينافاسو الأخيرة حيث كتب:

«النص الأصلي:في يوم انقلاب كتيبة الحرس الرئاسي علي احلام الشعب البوركنابي و اعادة البلد الي المربع الاول تنقلب الهابا علي اهم مكسب للشعب الموريتاني و هو حرية التعبير ،يذكرنا الجيش في افريقيا دوما بأن مصيرنا و مكتسباتنا شيئ مؤقت يستطيع الانقلاب عليها متي شاء و كيف شاء ،، كل التضامن مع الصديق و الصحفي المميز زايد محمد في إيقاف برنامجه الأنجح وطنيا صحراء توك .

هذه هي البداية ، و نذكر المدافعين عن وحدة الجيش و المتباكين علي أمن الجمهورية ان بقاء كتيبة الحرس الموريتاني يشكل اكبر خطر علي أمن و سلامة و استقرار و مستقبل موريتانيا .»

بابا ولد الدي، ناشط وخبير في أمن المعلومات، عبّر على حسابه على فيسبوك عن ضرورة الاحتجاج والوقوف في وجه القرار قبل أن يصل التضييق إلى وسائل التواصل الاجتماعي:

اقتباس فارغ!

وأكد السينمائي الموريتاني محمد ولد إدومو أن البرنامج الموقوف هو أفضل برنامج في موريتانيا:

اقتباس فارغ!

على تويتر كتب الناشط والصحفي محمد لمين ولد أشفاغة تعليقا على إيقاف البرنامج:

اقتباس فارغ!

وعلق الصحفي لمرابط ولد رمظان بأسلوب ساخر على القرار:

اقتباس فارغ!

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg