السعودية: رسالة إلى الرئيس أوباما.. أطلق حميدان التركي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 7 سبتمبر 2010


قام الشعب السعوديّ بإطلاق حملة لمناشدة الرئيس الأمريكيّ أوباما بإطلاق المسجون السعودي حميدان التركيّ. والتركيّ طالب دكتوراه في ولاية كولورادو حكم عليه بالسجن مدة ٢٨ سنة بتهمة إساءة معاملة خادمته. بدأت الحملة بمقالة بعنوان: “أيها الفيسببكيون.. رسالة إلى أوباما: أطلق حميدان” والتي نُشرت بقلم الكاتب السعودي نجيب الزامل. وحشدت الحملة على فيسبوك أكثر من ١٨٠٠٠ داعم لها. وتم إنتاج فيلم قصير من إخراج المهند الكدم تمت مشاهدته من قبل أكثر من ٢٠٠٠٠٠ شخص في يومين فقط. يعرض الفيلم شخصيات سعودية مهمة دينية واجتماعية. وكما تظهر في الفيلم أيضاً ابنة التركي رُبَى، والتي تحكي عن نشأتها بدون والدها. انتشر الفيلم القصير بين أفراد الشعب السعودي انتشاراً واسعاً حيث أصبح حديث الشبكات الاجتماعية. فيما يلي بعض ردود الأفعال .من صفحة الحملة على فيسبوك تقول نونه محمد:

«النص الأصلي:ولله ان تدمع عيني كل ماشفت عياله .. الله يفك اسرك»

يشيد أسير المحبة بالحملة ويرجو أن تحقق أهدافها بقوله:

«النص الأصلي:الله يفوق كل من قام بهذه الحمله وان شاء الله الحمله تحقق المرغوب به»

حشد الفيلم القصير تغطياتٍ من صحفٍ محلية وعالمية، مثل تغطية موقع سي ان ان. وفي فيسبوك يحاول داعمو الحملة الوصول لأكبر عدد من أفراد الشعب الأمريكي لتوصيل الرسالة لهم وتشجيعهم على نشرها. تشارك سوير نوير فرحتها بقولها:

«النص الأصلي:ولاية أوكلاهوما” ارسلوا للمعجبين بالرسائل لهم الله يوفقكم عن الحملة»

من جانبٍ آخر، لم يرضِ الفيلم الجميع. من صفحة الحملة على فيسبوك يعلق عبد الرحمن الجاسر على ظهور الشيخ الصفّار وهو شيعي المذهب بقوله:

«النص الأصلي:للأسـف أصبح / الصفّار ممن يثق بـه !!»

ومن تويتر، قرر المحامي السعودي الاحتفاظ بآرائه لنفسه:

«النص الأصلي:لدي العديد والعديد من الملاحظات على فلم “أوباما أطلق حميدان” لكن الفلم أطلق وانتهى الموضوع ولا نملك سوى التعاطف مع حميدان وأسرته الآن.»

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg