الرئيس السوري: الإصلاح نابع من قناعة السوريين وليس نتيجة ضغوط خارجية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

17 أغسطس 2011


أكد الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الأربعاء، أن الإصلاح في سوريا نابع من قناعة السوريين، ولم يات نتيجة للضغوط الخارجية، مشيرا إلى ضرورة إشراك الجميع في بناء مستقبل البلاد، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا).


وذكرت الوكالة أنه تم خلال لقاء الأسد مع أعضاء اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي "التأكيد على أهمية إشراك مخلف شرائح المجتمع على تنوعها وعلى جميع المستويات فيما يخص ما طرحه الرئيس في خطابه الذي القاه في 20 يونيو بخصوص النظر في الدستور وصولا إلى تحقيق ما يهدف إليه المواطن السوري بجعل سوريا نموذجا يحتذى به في المنطقة". وقال المجتمعون بحسب الوكالة إن "هذا لا يمكن أن يتحقق من دون إعادة الأمن والأمان إلى المواطن السوري والقضاء على المظاهر المسلحة بأشكالها كافة".

وكان الرئيس السوري تحدث في يونيو عن إمكانية إجراء تعديل يشمل عددا من مواد الدستور أو تغييره بالكامل، في إشارة إلى إمكانية إلغاء الفقرة التي تنص على قيادة حزب البعث للبلاد. وأصدر الرئيس السوري بداية أغسطس مرسوما تشريعيا خاصا حول تأسيس الأحزاب وتنظيم عملها ومرسوما تشريعيا آخر حول قانون الانتخابات العامة.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg