الحكومة الكويتية تستقيل من جديد والأمير يقبل بذلك

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

20:32، 16 مارس 2009 (ت.ع.م.)

من جديد, قبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح استقالة الحكومة كما اعلن مساء الاثنين التلفزيون الرسمي الكويتي. وذكر تليفزيون الكويت أن الحكومة كانت قدمت في وقت سابق الاثنين استقالتها إلى أمير الكويت بعد سلسلة من الاستجوابات قدمها نواب البرلمان ، قائلا :" الشيخ ناصر المحمد انسحب من الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء وذهب إلى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح وقدم خطاب استقالة الحكومة، في محاولة لسد الطريق أمام استجواب الحكومة".

وترددت أنباء أن الأمير يعتزم حل البرلمان دستوريا، وإذا تأكدت هذه الأنباء فإن جلسة الثلاثاء التي كانت تعتزم استجواب الحكومة لن ترى النور .

وكان العديد من النواب اكدوا خلال النهار ان استقالة الحكومة باتت حتمية بعد تقدم نواب إسلاميين بثلاثة طلبات لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح.

فقد اتهم النائب الإسلامي محمد هايف الذي تقدم بالطلب الثالث، رئيس الوزراء بانه مسؤول عن السماح بهدم مسجدين بنيا بطريقة غير شرعية على أرض تملكها الدولة.

وتقدم نواب إسلاميون قبل ذلك بطلبين لاستجواب رئيس الوزراء في مجلس الأمة واتهموه بسوء الإدارة وبمخالفة الدستور وبالفشل في اعتماد سياسة اقتصادية حذرة، فضلا عن تبذير المال العام.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg