الجزائر: تشييع الرئيس الراحل أحمد بن بيلا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 14 أبريل 2012


في متابعة خبر وفاة أحمد بن بيلا، تذكر مستخدمو الإنترنت العرب الرجل الذي كان أوَّل رئيس للجزائر.

توفي بن بيلا في الحادي عشر من أبريل/نيسان عام 2012 بعد صراع مع المرض. كان أحد رموز معركة استقلال الجزائر وأصبح بعد ذلك أول رئيس للبلاد عام 1963. بينما اتجه المئات إلى الجزائر لتشيع رئيسهم الراحل، تذكر مستخدمو الإنترنت فترة حكمه.

قال محمود سي يوسف:

«النص الأصلي:@mahmoudsiyoucef: ALGER VENDREDI 13 AVRIL…IL PLEUT SUR LA VILLE COMME IL PLEUT SUR MON COEUR…»

«ترجمة:الجزائر، يوم الجمعة 13 أبريل…تتهاطل الأمطار في المدينة كما تتهاطل في قلبي»

يظهر الفيديو التالي من موقع الدولية الجنازة الرسمية للمرحوم أحمد بن بيلا :

الجزائر : تشييع أحمد بن بلة الى مثواه الأخير على يوتيوب

اقتبست مستخدمة تويتر فري تونس من كلام الرئيس التونسي منصف المرزوقي:

«النص الأصلي:@FreeTunis: #Marzouki: L’#Algérie n'est pas la seule à avoir perdu #BenBella. Le Grand #Maghreb l'a perdu aussi, tout comme la nation arabe.»

«ترجمة:#Marzouki:بن بيلا ليس فقيد الجزائر لوحدها. بل هو فقيد المغرب الكبير أيضاً، بل والأمة العربية كاملة.»

عزى الصحافي اللبناني هشام ملحم الفضل لبن بيلا في المساهمة بتحقيق الاستقلال للجزائر لكنه انتقد ارثه:

«النص الأصلي:@hisham_melhem: صحيح أن بن بيلا وعبد الناصر وغيرهم من الثوريين العرب حققوا الاستقلال، لكنهم زرعوا بذور استبداد قاسٍ .»

كتب [بالانجليزية] المدون ايساندر العمراني:

«النص الأصلي:واحد تلو والآخر يموت أعلام حقبة التحرير — السؤال هل سيضمن خلفاؤهم بقاء نفس النظام السياسي ضيق الأفق أم لا.»

أشاد المدون الفلسطيني هشام شفيق سقالا ببن بيلا:

«النص الأصلي:وبن بيلا الثائر غير بن بيلا السلطوي وكلاهما غير بن بيلا المعارض، ومهما قيل ويقال عن بن بيلا ومرحلة حكمه يبقى الرجل رمز من رموز الرجال الذين ساهموا في تحرير الجزائر من ربقة الاستعمار الفرنسي»

على كل حال، فلم يرد الجميع التفكير ببن بيلا. اقتبست الصحافية ليلى بيراتو من كلام شابٍ على التلفاز الوطني الجزائري:

«النص الأصلي:@LeilaBeratto: Obsèques de #benbella (devant la tv): commentaire d'un algérien de 26 ans : “Même mort il continue de nous emmerder” #algeriensEtPolitique»

«ترجمة:جنازة بن بيلا وعلى التلفاز: تعليق من شاب عمره 26 عاما:”حتى بعد موته ما زال يزعجنا “»

في الفيديو التالي من موقع الدولية أبدى الجزائريون ملاحظاتهم الأخيرة حول بن بيلا :

الجزائريون يلقون النظرة الاخيرة على جثمان بن بلة على يوتيوب

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg