الجرافيتي وفن الشارع: أصوات من شوارع أمريكا اللاتينية – الحلقة الثانية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثالث 29 يونيو 2010


ملحوظة: هذا المقال الثاني ضمن سلسلة مقالات عن الجرافيتي وفن الشارع حول أمريكا اللاتينية. لتفقد الحلقة الأولى، أرجو الضغط هنا.

مَثَّل فنُّ الشارع أو فنُّ الحضر صوتَ المجتمع في الأماكن العامة، دائما ما تتحدي الجماعات المهمشة، والشباب الذي يسعى إلى أن يُسمع، مفهوم الملكية الخاصة. ولم تكن أمريكا اللاتينية بمنأى عن ذلك. يُعَدّ بعضُ فن الشارع في أمريكا اللاتينية مختلفاً عما تم رسمه بواسطة حركه الهيب هوب، تركيزاً على الرسائل السياسية وقصص الكفاح التي تخاطب المشاهد مباشرةً.

من خلال عدسات المدونين، مستخدمي فليكر والمساهمين على موقع يوتيوب، نعرض لكم جولة على الإنترنت لفن الشوارع الذي يتناول أسراراً وإثارة في كافة الطرقات.

كوبا

كما هو الحال في أي مجتمع منظم، لفن الجرافيتي قواعده الخاصة. أداة الجرافيتي الرئيسية هي طلاء الإيروسول [بالإنجليزية] (أو رش السبراي). يستخدم كُتاب ورسامي الجرافيتي الخبراء أحجاماً مختلفة من صمامات رش السبراي للتحكم في انتشار وضغط الطلاء، وإعادة ملء الأوعية لتوفير المال. مع ذلك، ليس من النادر أن تجد فناناً يعتبر رسومات الشارع التي تستخدم أدوات ووسائل أخرى (مثل طلاء الأكريليك، واستخدام الفرش وما إلى ذلك) على أنه ليس جزء من مجتمع الجرافيتي. يعتبر هذا النوع من الرسم “فن موجه”، كالفنان الجواتيمالي NEARsyx من مدونة نصف العالم وكما سبق ذكره في الحلقة الأولى من هذا المقال. بمعنى آخر، يعد غالباً تعدد أدوات الجرافيتي مرتبطاً بمسمى “فن الشارع”.

ومع ذلك، تعد حالة كوبا في منتصف الطريق، كما هو موضح في هذا الفيلم الوثائقي القصير بعنوان “تفجير هافانا” (إعداد ومشاركة كاميلا فرنانديز) عن الجرافيتي في كوبا:

يوضح أحد المستضيفين ميزة فريدة في الجرافيتي في كوبا:

«النص الأصلي:Por las características de la economía, se hace muy caro. Lo que supuestamente se hacía con spray porque el resultado es barato, aquí es todo lo contrario. Aquí el spray se encarece mucho. Se usan recursos alternativos. En el festival de Alamar, Rudolfo Renzoni, que fue el creador del festival internacional de rap, la gente, los graffiteros, decían “¿cómo vamos a hacer graffiti si no tenemos spray?”. Y él decía que no, para hacer graffiti no necesariamente necesitas spray.»

«ترجمة:نظراً للظروف الاقتصادية، فإنه يعد مكلفاً جداً أن تفعل ما يتم عادة فعله باستخدام طلاء السبراي، وذلك حيث يعد طلاء السبراي رخيص في الولايات المتحدة، بينما العكس هنا. فطلاء السبراي باهظ الثمن، لذلك نستخدم موارد بديلة. في مهرجان ألامار، قال ردولفو رنزوني، مؤسس مهرجان الراب الوطني، أن فناني الجرافيتي يتساءلون كيف يمكنهم رسم الجرافيتي بدون طلاء السبراي. رد عليهم: لستم بحاجة ضرورية لرسم الجرافيتي بطلاء السبراي.»

يستعرض الفيلم الوثائقي فنان الحبر (سيزر روجاز) ونونو12 (يانيليز فالديز) مستخدمي فرش الطلاء لرسم أعمالهم على الجدار.

فيديو آخر (مقدم من المستخدم vadebike) يُظهِر تجمعا في ألامار، واحدة من المدن حيث الحركة بها نشاط كثيف، والفنانين الذين يستخدمون تلك الوسائل البديلة لرسم الجرافيتي.

تشيلي

هنالك العديد من الأسباب وراء القيام بفن الشارع. إحدى تلك الأسباب تتناول جلب الأماكن العامة للحياة مع مجتمع الفن بدلاً من الترويج لها، كما يحدث مع الكثير من الأماكن المهجورة. على نفس نهج الجمال تتبع مدونة KELP [بالإسبانية] (“ثقافة على الحائط”)، فن الشارع، والتي تركز على فن الجرافيتي كطريقة لتعزيز التصميم الحضري في تشيلي. في بيانها، تقرأ:

«النص الأصلي:KELP.cl busca explorar y promover el trabajo plástico del graffiti, casi desde la perspectiva disciplinar del diseño. Su postura no es reaccionaria ni violenta. Rechazan el vandalismo. Tampoco profundizan en la ideología o el conflicto social que hay tras de muchas de estas expresiones. Eso les permite centrarse principalmente, en la propuesta estética, por lo que generalmente escogen los mejores ejemplos mundiales»

«ترجمة:تقوم مدونة KELP.cl باستكشاف وتعزيز عمل فن الجرافيتي، من منظور انضباط التصميم. توجههم ليس رجعياً ولا صارماً. يرفضون التخريب. لا يتعمقون في الفكر والصراع الاجتماعي خلف تلك التعبيرات. يتيح لهم ذلك التركيز أولاً على فكرة الجمال، التي من أجلها يتم اختيار الأمثلة الأفضل عالمياً.»

مبكراً هذا العام،كتب مؤلف KELP نبذه مختصرة مبرزاً جرن، فنان تشيلي [بالإسبانية] وهو نشيط منذ أكثر من عقد. يمزج جرن ولعه وحبه للجرافيتي بمجال آخر: الفن المعماري. يمارس كلاهما على جدران ضخمة والتي تلعب بالعمق والملمس، وأحيانا يندمجون مع هيكل المبنى نفسه.

من خلال استعراض مجموعات الصور الكثيرة لشوارع تشيلي في فن الشارع بفالبارايزو، تشيلي*ستنسيل أو Los Muros Nos Hablan، من السهل العثور على أمثلة مبدعة أخرى عن كيفية الاندماج والتوافق الفراغي بين المباني الحضرية وإبداع الألوان:

أمريكا اللاتينية

بعض المجموعات التي تجمع أعمال فن الشارع للمنطقة (أمريكا الجنوبية) هي فن الجرافيتي بأمريكا الجنوبية [بالإسبانية]، و جرافيتي أمريكا الجنوبية و SMNR [بالإسبانية]. شبكة مدونات جداريات سياسية [بالإسبانية] تخصص مدونة لكل مجموعة من بلدان أمريكا الجنوبية لعرض معرض شيق عن الجداريات السياسية.

تدقيق هدى جادو

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg